آخر الاخبار

مشهد لممثلة كويتية شبه عارية وحوار مومس لممثلة إمارتية “الإعلامي خالد الراشد” يتساءل هل سنرى مشهد لشبابين بالفراش لمنتج غير خليجي؟

منا إلى معالي وزيري الداخلية والإعلام

كتب : خالد الراشد

عموماً السؤال الذي يطرح نفسة ماهو الأثر الدرامي لهذه المشهد ؟

المسلسل لمنتج لبناني تسبب بإستفزاز الكويتيين والإماراتيين والخليجيين ومع الأسف الكل يعتقد أن هذا المسلسل محسوب على الكويت بالرغم من عدم وجود ممثلين كويتيين به عدا فنانة واحدة فقط
ومكان التصوير ليس بالكويت نجمة المسلسل ليست كويتية والكاتب ليس كويتي والمنتج ليس كويتي ومنصة البث ليست كويتية

توقعنا أن يصدر بيان إستنكار من نقابة الفنانين والإعلاميين النقابة سبق وأن أصدروا بيانات إستنكار ضد سيدة الشاشة الخليجية حياة الفهد والنجم حسن البلام ، بالرغم من أنهم ليسوا أعضاء بالنقابة أما الفنانة المعنية عضو بالنقابة ‼أين بيان الإستكار 

عموماً السؤال الذي يطرح نفسة ماهو الأثر الدرامي لهذا المشهد ؟
عندما نطالب الرقابة بجرأة الطرح لوجود أوتوصيل رسالة فإننا نطرح الحدث والمعالجة له و لكي نكتب حواراتنا وكمثال عن نائب فاسد أو وزير مختلس ذلك لنبين للمتلقي او الجمهور بأن الشخص الذي سوف يصل إلى الكرسي .ويعتقد انه وسيلة للتكسب على حساب المواطنين ففي النهاية لن يدوم له هذا الكرسي .

“لو دامت لغيرك ما إتصلت إاليك”

هذا هو سبب مطالبتنا للمزيد من سقف الحرية بالرقابة والهدف فائدة المجتمع في طرح مشكلة أو ظاهرة يكون من أولوياتها وضع الحلول والمعالجات فعلى سبيل المثال “المخدرات” أضع المحاذير والأذى عن فقد الحياة من الإدمان على المخدرات بدون أن أضع مشهد لتعاطي المخدرات مثل ” الابرة او السيجارة او البودرة” وأكتفي بطرح الآثار . التي تنتج عن تعاطي المخدرات والمعالجة لكي ينجو منها.

بالنسبة لمشهد الفنانة الكويتية شبه عارية بالحمام تحت ” الدوش” لمدة 25 ثانية

ماهو أثره.. ولماذا وضع وهل إذا استغنوا عنه سوف يختل العمل ؟ طبعاً لايأثر حذف هذا “المشهد الساقط ”  بإختلال العمل بل من الممكن أن يسيء .

للعمل كما هو حاصل الآن من إستياء عارم بالسوشيال ميديا بإمكانكم كتابة اسم الفنانة وشاهدوا تعليقات المجتمع
إلا إذاً كان وجوده من أجل الإثارة و “التريند” للمسلسل أو لتشوية المجتمع الخليجي ؟

لأنه و في الآونة الأخير هناك أعمال وليست بقليلة هدفها . الإثارة وإستعرض أجسام لفنانات وفنانين والعذر لديهم جاهز  “كمسمار جحا” بالنسبة للفنانين الكويتيين يرد علينا بأن هذا العمل صور خارج الكويت .

إن المشاهد والمتلقي الذي يصل له العمل لايعرف أين صور هذا العمل ولا يعرف إن كان بالكويت أو خارج الكويت . هناك الكثير من المشاهدين العرب لا يعرفون شوراع ومعالم الكويت

نصيحتي لبعض الممثلين المعنين بالأمر طالما لم تكن لديكم الرقابة الذاتية على أنفسكم سوف تكون هناك مسائلة لأي فنان يصور أو يعرض خارج الكويت ” كويتي أو مقيم بالكويت” وهذا ليس معناه أن تعمل مايحلولك من تجاوزات وإساءات لأنك بالنهاية انت أو أنتي محسوبين علينا وأنت كفنان كويتي تمثل وطنك ولاتمثل المسلسل فقط ..

سكتنا بالمرة الأولى والثانية والثالثة إلى أين هدفكم وما هي حدود السقف لديكم ؟

 هل ترغبون بأن يأتي علينا يوم ويعرض لنا مشهد لشابين على السرير ‼وتدعو انها جرأة بالطرح

فيتحدث وقتها الجمهور الغير كويتي ويقول إلى هذا الحال وصل الفساد وسوء الأخلاق بالكويت هل ترضونها على مجتعكم الكويتي والخليجي ؟

ما الفائدة من ذلك غير تشوية تاريخ الفن الكويتي الذي حفروه بالصخر الفنانين الرواد إلى ، أوصلونا إلى قمة القمم وكانت ومازالت “الكويت هوليود الخليج” لجرأتهم بالطرح والإنتفاح والديمقراطية هم من أسسوا الفن بالكويت والخليج ، كانوا ينافسون لوضع حلولاً ونهايات لها قيم مجمعية ، وتأتون أنتم الذي على صيت الفن الكويتي لتشوهوا اللوحة الجميلة التي تبلورت بأذهان الخليجيين والعرب من مسلسلات ومسرحيات كويتية هادفة كوميدية دون إستفاف أو تعري أو ألفاض تخدش الحياء . فمنذ أكثر من 70 سنة وحتى الآن عطائهم موجود الله يطول بأعمارهم

النجمة هدى حسين بمسلسل ست الحسن

ونصيحتي للزميلة الفنان هدى حسين

كل  الحب لفنك الذي عرفاناه منذ أن كنت نعمومة اظافرك فأنتي من رائدات مسرح الطفل الكويتي ومن ألمع النجوم

وعلى المستوى الشخصي أنتي زملية عزيز وغالية لذلك علي أن أقدم النصحية لك يا عزيزتي ياهدى يابنت حسين أنتي تحتاجين إلى وقفه مع النفس وعصف ذهني

لمراجعة الأعمال التي قدمتيها بالفترة القريبة الأخيرة في عام 2022 ، فأنتي لاينقصك شهرة ولا مال ولا نجومية ولا ينقصك حب جمهور كما قلت لك ..

أنتي قدمتي أعمال كثيرة وهادفة للطفل والدراما ، وحققتي نجاحات متتالية خلال ال 30 سنة الماضية ، لماذا الآن عمل يتلوه الآخر وكأنك في سباق ماراثوني تقدمين 3 أعمال بستة أشهر ‼وبنفس الفترة والموسم  يعروضون

توجد لك نجاحات أنتي قدمتيها تأتين بعمل آخر “مسلوق” وليس محبوك وسريع ويقتل نجاح العمل الذي قبله مثلاً “كف ودفوف” كان بصمة لك وعمل متكامل والجمهور أحبه لدرجة لكن أنتي لم تسمحي للجمهور ليستمتع بهِ  قدمتي بعده فوراً  عملاً غير محسوم ومرفوض من إحدى رائدات الفن الكويتي

وللعلم الفنانات الكبار حتى عندما يستلموا النص وإ وجدوا جملة أو كلمة عليها تحفظ تكون لهم السلطة والمسئولية لتغير الجملة أو المشهد أو حذفة لأن العمل سيحمل إسمك أو اسم النجمة او النجم  ولا يحمل إسم المنتج أو المخرج أو محطة البث

ويفترض إن وجدتي النص به تجاوزات وخطوط حمراء مثل كلمة “اعلمك تكوني واطية أو ام تقول لابنتها حمارة او التنمر على اللاجئين السورين …. ألخ “ أنتي لست بحاجة لها ، وستبب لك الصداع

الفنانين المغمورين الجدد او الغير نجوم هم من يبحثون عن الشهرة والنجومية والأضواء واللجوء إلى خالف تعرف وبأي شكل من الأشكال لكي تعرض عليهم أعمال وممكن نقول “ماعليهم شرهه” لكن أنتي يجب عليك وضع النص بالفرازة وتمحيصه ومن مهامك حذف الغير لائق لانك بنت الكويت وعلى علم جيد بالعادات والتقاليد الكويتية والخليجية لكي تقدمينها لجمهورك ولتاريخك

دخلتي بيوت أغلب المجتمع الخليجي وطبيعي يحبونك الصغار قبل الكبار ، لماذا تقبلين أو تمشين وراء الأعمال الذي يستغلك بها المنتجين ‼ وتكون مبنية على إسمك أنت كنجمة وبالنهاية العمل لايضيف لك شي

أنا اتفق معك بـأن الفنان يرغب بإستفزاز قدراتهِ بأدوار جديدة ولكن لاتكون على حساب تشوية الطرح والفكر المجتمعي فما الفائدة منه ؟
مثلاً مسلسل “من شارع الهرم إلى “ ماهي الفائدة التي قدمتيها لنا وما الرسالة وما الفكرة ، لأنك لم تظهري لنا بالنهاية بأن الراقصة غلطانة وتعاقب ‼

وما الهدف الذي ترغبين من جهورك أو المتلقي أن يسير عليه ؟
هل بأنكم تقبلون الأشياء الخطأ وتعيشونهم عليها ؟ حتى شخصية ” الدكتورة عبلة” تمارس بعض السلوكيات الخطأ التي لاتليق بمستوى طبيبة ترغب بقتل الراقصة وكذلك كانت قاتلة زوجها .

الآن نفس الشيء يتكرر معك مسلسل ست الحست هو ريا وسكينة ومخلجن ولكن بفكرة أو بحبكة من الكاتبين ابتعدوا عن تقريب الاحداث وبغيرها بحبكة نفهمها نحن من في المجال ليشتيت المشاهد عن ريا وسكينة

الاخت هدى حسين لماذا لا تتريثي قليلاً بأعمالك أنتي قيمة وقامة يفترض أن تعيدي النظر بأعمالك الجديدة لاتنسين المشاهدين وجمهورك حتى الآن يشاهدون مسلسلات الأطفال التي قدمتيمها في الماضي البعيد ومسلسل العائلة وعيون الخوف وإقبال يوم أقبلت والملكة والكثير من المسلسلات الجميلة التي تليق بك وبجمهورك وبنا كمحبين لك فلا يوجد مبرر لحرق نفسك بأفكار “مسلوقة”

📌 إشترك بقناة فن ون وفعِل الجرس لجديدنا 💐 https://www.youtube.com/c/Fn1Q8

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*