صور Kylie Jenner مزجت الجلد بقميص مفتوح عن الصدر فبان الإغراء

وهي تستمتع بوقتها مع حبيبها وحبيب سيلينا جوميز الجديد

577718-صدر-كايلي-جينر-علنا-أمام-الكاميرا-950x0-3

من المعروف أنّها تحب المبالغة نوعاً ما حين تريد أن تأسر عيون حبيبها وتُذهله فتضمن ألّا تقع عيناه على إمرأةٍ أخرى أو شابة من عمرها، كما وأنّنا اعتدنا عليها تميل إلى الشفاف أو القصير أو حتّى الفساتين الممزّقةلتكشف عن طريقها النقاب عن مفاتنها وتضاريسها التي لا تنفك عن التباهي بها والتفاخر.

ويوم البارحة الثلاثاء لم يختلف الموضوع بتاتاً عنّا وعن هذه المقدّمة التي بدأنا بها مقالنا، فكايلي جينر البالغة من العمر 19 سنة أجادت اختيار ما يجعلها مثيرة ومغرية وأنيقة في الآن معاً حين كانت على موعدٍ مع تايغا ومع حبيب سيلينا جوميز الجديد ذا ويكند، هو الذي وعلى الرغم من انفصاله عن بيلا حديد يبدو أنّه لا يزال على علاقةٍ وطيدة بأصدقائها.

تاركةً شعرها الأسود الطويل مفلوتاً على كتفيها وظهرها، تألّقت كايلي إذاً بتنّورةٍ حمراء اللون وجلديّة ارتدتها مع قميصٍ بيج مفتوح عن الصدر فسلّط الأضواء عليه بطريقةٍ واضحة وجليّة، هذا الجزء الذي شيع مراراً وتكراراً أنّها كبّرته وزادت من حجمه ومقاسه بفضل العمليات التجميلية التي خضعت لها على مر السنوات الفائتة ومع انتقالها من مرحلة الطفولة إلى المراهقة.

وفي ما كانت تحمل على يدها سترةً حمراء جلديّة أيضاً لا شك في أنّ سعادةً كبيرة استطاعت زرعها على وجهها من خلال الإبتسامة التي لم تفارقها أبداً، مع العلم بأنّ الكاميرات لم ترصد هذه المرّة أي تبادل للقبلات أو للعناق بينهما، فتايغا استطاع أن يردع نفسه عن احتضان حبيبته خلال هذه الليلة ولم يلامس مؤخرتها أو يضع يديه على ثدييها كما جرت العادة أن يفعل، لعلّه احتراماً لمشاعر صديقه ذا ويكند الذي لم تكن حبيبته الجديدة برفقته.

تناسقٌ بالألوان استطاع الحبيبان بلورتها أمامنا وهذا ما يدل بطريقةٍ أو بأخرى على الوفاق الكامن بينهما والذي لن نعلم إلى متى سيدوم وإلى متى سيطول، ولكن يبدو وبحسب ما نراه أمامنا من صورٍ ولقطات وفيديوهات لهما معاً أنّ علاقتهما تسري بثباتٍ ولا مشاكل عالقة بينهما أو عراقيل قد تؤثر عليهما وتحثّهما على الإفتراق.

577715-كايلي-جينر-تمضي-أجمل-الأوقات-مع-تايغا-950x0-3 577724-كايلي-جينر-تثير-إعجاب-الجمهور-بإطلالتها-950x0-3

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*