“اسمعي”.. فيلم لبناني يطرق ملفات ساخنة وجريئة

أكد صناع فيلم “اسمعي” اللبناني أن الضرورات تبيح المحظورات، مبررين المشاهد الجريئة التي تخللت العمل الذي سينافس على جائزة الـ”غولدن غلوب” الأميركة الشهيرة لفئة الأفلام الأجنبية.

العمل الذي يدور حول شاب يعمل في مجال صناعة السينما، كمهندس للصوت، يقع في حب ممثلة من عائلة ثرية، ويطرق ملف الحب بين الطبقات المتباينة في إطار رومانسي تشويقي.

العمل من بطولة فنانين لبنانيين شباب، منهم هادي بو عياش وروبي زعرور، وهو من إخراج فيليب عرقتنجي، وإنتاج لبناني فرنسي مشترك.

يأمل منتجو العمل ومخرجه أن يكسر فيلم “اسمعي” الحواجز السينمائية اللبنانية، فيما يخص القضايا المتعلقة بالشباب اللبناني، ومحاولاته للحصول على أبسط ضروريات الحياة المتمثلة في زوجة ومنزل ووظيفة تحقق له الأمان الاجتماعي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*