بالفيديو .. فريق الخطوة الأولى للسنة 3 يحتفى بالناجيات من مرض السرطان

شدد رئيس فريق الخطوة الأولى للوقاية من الأمراض بدر الفضلي على أن مرض سرطان الثدي من الأمراض الخطيرة التي تنتشر بكافة المجتمعات والتي يجب مكافحتها عبر التوعية والاكتشاف المبكر، مبينا أن نسبة الاصابة بالكويت قد تكون مماثلة لباقي دول العالم الا ان مشكلتنا بالكويت ان النساء يمكن ان يصبن به في عمر أبكر من دول الغرب بحوالي 10 سنوات.

خالد ومنى الراشد

ولفت الفضلي خلال كلمته في حفل تكريم الناجيات من مرض السرطان الذي أقامه فريق الخطوة الأولى للوقاية من الأمراض للسنة الثالثة على التوالي الى ان تكريم الناجيات وخروجهن للحديث يعطي حافرا ودافعا للمرضى بأمل الشفاء وقتال المرض وصولا للشفاء.

وأشار الى أن الوقاية تعد السبيل الأمثل للحياة بنمط صحي، لافتا الى ان أهم العناصر تكمن في ممارسة النشاط البدني واعتماد نمط غذائي صحي والابتعاد عن التدخين وغيره من الامور التي يعد تعاطيها عداء للبدن الصحيح.

وخلال الحفل تحدثت مجموعة من الناجيات عن تجاربهن مع المرض، وتعافيهن والدعم الذي وجدنه من المحيطين بهم، اضافة الى نصائح قدمنها للحضور.

وعلى هامش الحفل قال رئيس الفريق بدر الفضلي: ان الفريق يعمل ويجتهد في مجال التطوع وتقديم الخدمات للمجتمع والوطن، لافتا إلى إضافة جديدة للفريق وهي «إنشاء نادي توستماسترز الخطوة الأولى»، مبينا أن هذا النادي يقدم خدمة تعليمية لمنتسبيه مجانا وهو ما يضيف قيمة جديدة في العمل التطوعي.

الفنان عامر ” موضي علف” مع احدى الناجيات من المرض

من جانبه، أكد رئيس نادي توستماسترز الخطوة الأولى عبدالعزيز بومجداد أن إنشاء نادي توستماسترز الخطوة الأولى يخدم فئة مهمة من فئات المجتمع وهي فئة الشباب، حيث إن النادي يعتبر بيئة عمل حاضنة لفئة الشباب حتى يمكنها أن تعمل على شغل وقتهم بمجال تعليمي وثقافي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*