حقيقة عودة عمرو دياب للتعامل مع “روتانا”

الفنان عمرو دياب

أفادت بعض التقارير الإخبارية مؤخرا، بأنه هناك تكهنات حول عودة الفنان عمرو دياب للتعامل مرة أخرى مع شركة “روتانا” للصوتيات والمرئيات، بعد انتهاء المشاكل والقضايا المتبادلة بين المطرب والشركة.

وجاء ذلك عقب تصريحات سالم الهندي، الرئيس التنفيذي للشركة، التي أكد فيها أن علاقة الشركة بـ “دياب” حاليًا جيدة بعد انتهاء المشاكل والدعاوى القضائية بينهما، ولم يجب بشكل واضح حول عودة دياب إلى “روتانا” مرة أخرى، وقال مازحًا إن “الهضبة” مختف هذه الأيام بسبب خوفه من كورونا.

وأشار موقع “النهار” اللبناني، نقلًا عن مصدر داخل شركة “ناي” التي يملكها “دياب” وتتولى إنتاج ألبوماته منذ تركه “روتانا” في 2015، إلى أن الأمر بين دياب و”روتانا” انتهى بالتصالح ونسيان خلافات الماضي.

وأضاف المصدر: “لكن هذا لا يعني عودة دياب إلى الشركة الخليجية مرة أخرى، حيث إنه مرتاح بشدة لإنتاج أعماله من خلال شركته الخاصة ولا نية لديه للتعاقد مع روتانا أو أي شركة إنتاج أخرى، ولن يتخذ تلك الخطوة حاليا أو فيما بعد”.

وقال المصدر: “دياب سيتعاون مع روتانا حتمًا لأنها الشركة الأكثر جماهيرية وتنظيمية في الخليج، ما يعني أن حفلاته في الخليج وخاصة السعودية ستكون من تنظيم الشركة، وأن العلاقة أصبحت جيدة ولا توجد خلافات بينهما، ما يعني عودة العمل بينهما، لكن في مجالات أخرى غير الإنتاج”.

وكان دياب قد تعاون مع “روتانا” خلال الفترة من 2004 إلى 2015، وقدم 7 ألبومات غنائية، وتدهورت العلاقة عقب طرح ألبوم “شفت الأيام”، التي اتهم وقتها سالم الهندي “دياب” بتسريب ألبوماته، وفسخ تعاقده مع الشركة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*