تايسون على كرسي متحرك

مايك تايسون على كرسي متحرك

مجدداً، عاد أسطورة الملاكمة الأميركي، مايك تايسون، ليتصدر محركات البحث في العالم بعد انتشار صور له في مطار ميامي وهو يجلس على كرسي مُتحرك ويمسك عكازًا في يده، وأثارت الصور تكهنات الجمهور حول طبيعة مرضه وحالته الصحية.

 

جاء ذلك، بعد أسابيع قليلة من تصريحاته التي تعاطف معها الجمهور، والتي قال فيها: “سأموت قريباً”، موضحاً أن المال لا يعني له شيئاً.

ويعاني تايسون من “التهاب عرق النسا” في أسفل ظهره، وهي المشكلة التي أجبرته قبل عامين تقريبا على الراحة لأسابيع، عندما لم يستطع النهوض من الفراش، وفق ما نقلته وسائل إعلام أميركية.

مايك تايسون

كما أن هذه المشكلة نفسها أصابته في ختام مسيرته الاحترافية، وكانت أحد الأسباب التي دفعته إلى الاعتزال قبل نحو 17 عامًا.

وبحسب التقرير الذي نشره موقع TMZ المختص بأخبار المشاهير، فإن تايسون يعاني من هجوم عصبي وركي، وهو مرض يؤثر على حياة الرياضي مثله.

يذكر أن تايسون خاض أول مباراة احترافية له عام 1985، بفوزه على هيكتور مرسيدس البالغ من العمر 18 عامًا فقط، واكتسب شهرة سريعة بأسلوبه الشرس والمخيف وكان أول ملاكم من الوزن الثقيل يحمل في نفس الوقت ألقاب WBA و WBC و IBF.

وتقاعد تايسون بعد الهزيمة أمام كيفن مكبرايد في 2005، وفاز في 50 من أصل 58 نزالا للمحترفين قبل الاعتزال.

أعلن إفلاسه في عام 2003، على الرغم من كسبه وبحسب التقارير أكثر من 30 مليون دولار للعديد من معاركه و300 مليون دولار طوال حياته المهنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*