والدة حلا الترك تستعيد حضانتها… وهذه تكاليف النفقة من زوج دنيا بطمة

717611-1

يبدو أنّ الأحداث تتسارع في قضية محمد الترك، زوج الفنانة المغربية دنيا بطمة وطليقته منى السابر، والدة الفنانة الشابة حلا الترك، والتي إستطاعت الحصول على حكم من وزارة العدل والشؤون الإسلامية- إدارة المحاكم في مملكة البحرين، بحضانة الأولاد.

وقد إنتشرت صورة للحكم والمستند الذي صدر رسمياً حيث يقضي بضمّ حضانة الأولاد حلا، عبدالله ومحمد إلى والدتهم رسمياً، فضلاً عن دفع محمد الترك نفقة للأولاد 600 دينار، كما تسليمه الأوراق الثبوتية جميعاً للسابر.

كما يتوجّب على زوج بطمة، دفع تكاليف وأقساط دراسة أولاده الثلاثة، وإلزامه دفع إجرة حضانة 10 دنانير شهرياً، وتسديد نفقة سكن وقدرها 300 دينار لطليقته ورسوم ومصاريف ومقابل أتعاب المحاماة وتُقدّر بـ 10 دنانير.

وكانت السابر، قد وجّهت رسالة لمتابعيها عبر “إنستغرام”، قالت فيها: “الحمد لله على كل شي أشكركم من كل قلبي وكل الناس اللي وقفت معاي الله لا يحرمني منكم يا رب ولا من محبتكم”.

أكد أن لديه أسراراً سيضطر لكشفها إذا تطلب الأمر

الترك من سابع المستحيلات » أن تأخذ طليقتي حضانة أولادي

  • أولادي يعيشون في سعادة تامة وهي من 3 سنوات
  • لا تعلم عنهم شيئاً ما نشرته طليقتي على الإنترنت يعتبر تشهيراً وسأقاضيها

«قضت وزارة العدل والشؤون الإسلامية بالبحرين بحق منى السابر طليقة محمد الترك زوج الفنانة المغربية دنيا بطمة ووالد الفنانة الشابة حلا الترك بحضانة حلا وأشقائها، وقد نشرت صورة من الحكم الذي ينص على حقها رسميا بضم حضانة أولادها حلا، عبدالله، ومحمد، إلى والدتهم رسميا، فضلا عن دفع الترك نفقة للاولاد 600 دينار، وكذلك تسليمه الأوراق الثبوتية جميعا لوالدتهم، كما يتوجب على الترك دفع تكاليف وأقساط دراسة أولاده الثلاثة، وإلزامه دفع أجرة حضانة 10 دنانير شهريا، وتسديد نفقة سكن وقدرها 300 دينار لطليقته ورسوم ومصاريف ومقابل أتعاب المحاماة وتقدر بـ10 دنانير».

ما سبق هو ما تم نشره في العديد من مواقع الانترنت وذكرته بعض وسائل الإعلام، لكن هل هو كلام حقيقي؟ بهذا السؤال توجهنا الى الفنان محمد الترك وسألناه عن حقيقة ما يقال، فبادرنا مؤكدا أن الأمر فيه مغالطات واضحة، وقال: الحكم الصادر مبدئي وليس نهائيا، الأولاد ما زالوا وسيظلوا في حضانتي، يعيشون حياتهم بسعادة وسلام، وكل ما كتب وقيل في الإعلام كان فقط بغرض الإثارة والتهويل في الأمور.

وكانت طليقة محمد الترك قد وجهت رسالة لمتابعيها عبر موقع «إنستغرام»، قالت فيها: «الحمد لله على كل شي أشكركم من كل قلبي وكل الناس اللي وقفت معاي الله لا يحرمني منكم يا رب ولا من محبتكم».

وأكمل الترك: موضوع حصول طليقتي على الحضانة «من سابع المستحيلات» لأنها غير مؤهلة لذلك، فأنا أثق بالقضاء البحريني، مستدركا: قد تكون استخدمت أساليب ملتوية لإقناع القاضي في اول حكم، لكن لدي العديد من الأسرار عنها أحاول أن أخفيها عن الجميع، ولكن سأضطر لان اكشفها اذا تطلب الأمر.

وأكمل: أولادي يعيشون في سعادة تامة وجميع طلباتهم متاحة ويعيشون في حالة من الاستقرار النفسي والعائلي، وهي من 3 سنوات لا تعلم عنهم شيئا، فما السبب الذي جعلها في هذا الوقت تحديدا تبحث عنهم؟ والآن «سوت نفسها الأم الحنون»، وأقول لكل الذين تجاوبوا مع ما نشرته على الانترنت، لا تفرحوا، فما نشرته يعتبر تشهيرا وسأقاضيها.

فن ون – الانباء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.