مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي يفوز بجائزة «ميرت» لأفضل المشاريع العالمية

DHRWtWsU0AEwaBQ

مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي

فاز مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي التابع للديوان الأميري في الكويت بجائزة «ميرت» لأفضل المشاريع العالمية والتي تمنحها مجلة «اي ان ار» الأميركية المتخصصة في قطاع الهندسة المعمارية.

وسيتم تكريم المشروع في حفل توزيع الجوائز الذي سيقام في فندق شيراتون «تايمز سكوير» بمدينة نيويورك بالولايات المتحدة في 23 أكتوبر المقبل.

يذكر أن جوائز مجلة «Engineering News-Record» واسعة الانتشار والتي تعرف اختصارا باسم «اي ان ار» تمنح لأفضل المشاريع العالمية التي تتمثل فيها التحديات والمخاطر سواء في التصميم أو الانشاء في الدول الأخرى.

وتعد الإدارة الهندسية في الديوان الأميري هي صاحبة فكرة المشروع الذي استنبط من الوضع الإقليمي للكويت باعتبارها جوهرة الخليج ومركز إشعاع وعاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2016.

يذكر أن مشروع مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي الكبير من أسرع المشاريع الهندسية العالمية من حيث التصميم والتنفيذ وقد قام فريق من المهندسين في الديوان الاميري وفريق من الخبرات المحلية والعالمية بالعمل ليلا ونهارا لمدة 22 شهرا لإنجاز هذه التحفه المعمارية.

وهذه مدة قياسية لتصميم وبناء مشروع بهذا الحجم استخدمت فيه الكثير من المواد الهندسية بكميات هائلة ومنها 21 ألف طن من الحديد و52 ألف متر مربع من ماده التيتانيوم لتكسيه المباني من الخارج.

وقد اتخذ المركز من ساحة العلم منصة له على مساحة كلية قدرها 214 ألف متر مربع وبلغت مساحة الأرض التي تم عليها البناء أكثر من 110 آلاف متر مربع وهناك حدائق وساحات خضراء تجاوزت مساحتها 120 ألف متر مربع من خلال أربعة مبان ونافورة راقصة ومرافق تخدم الزوار مطلة على النافورة مع توفير مواقف تسع 3200 سيارة.

ويوصف تصميم مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بأنه مستوحى من العمارة الإسلامية المميزة في تاريخ الفن والإبداع حيث يضم المركز مساحات شاسعة تتيح للزوار التمتع بالشكل الداخلي للمركز وبتصميمه الهندسي للقاعات والمسارح كما أن موقعه على شارع الخليج العربي بدولة الكويت أضفى أهمية سياحية مصاحبةً لأهميته الثقافية والفنية.

DHRWtBaUwAATH5f

صورة حفل افتتاح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي

 فن ون – كونا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.