بلقيس تحيي حفلا ضخما في “دار الأوبرا السلطانية” بعُـمان

بحفل جماهير ممتليء تماماً، وكامل الحضور، أحيت الفنانة بلقيس أحمد فتحي حفلاً غنائياً كبيراً وضخماً بجميع المقاييس في دار الأوبرا السلطانية بمدينة مسقط عاصمة سلطنة عمان، برفقة فرقتها الموسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد، قدمت خلاله مجموعة كبيرة من الأغاني التراثية وأغنياتها الخاصة وسط تفاعل جميع الجمهور الحاضر بجميع جوانب المسرح الأوبرالي طرباً وفرحاً وسعادة بالإختيارات الغنائية.

وقد أحيت بلقيس الحفل بالتزامن مع إحتفالات سلطنة عمان بيوم المرأة العمانية والمصادف يوم 17 أكتوبر 2017، بعد أن أجرت بروفات على مدار ثلاث أيام متتالية لجميع أغنيات برنامجها الغنائي، حرصاً منها على أن يكون الحفل بما يليق بالجمهور العماني والمكان السلطاني الحضاري الذي يفتخر به في دولة عربية.

وأعربت بلقيس بعد نهاية الحفل وملاقاة الجمهور بفرح قائلة: “أنا فخورة جداً بهذا الحفل الكبير الذي أدخل السعادة على قلبي مثلما رأيتها أمامي على وجوه الحاضرين من خلال تفاعلهم، وأعتبر هذا الحفل خطوة ناجحة كبيرة وهامة ومؤثرة في مشواري الناجح بوجود الجمهور معي ودعمهم المتواصل لي اينما حللت”، وأضافت: “السعادة تغمرني من كل حدب وصوب في سلطنة عمان، حفل دار الاوبرا السلطانية العمانية هو من أهم حفلاتي إن لم يكن أهمها على الإطلاق”، وقالت بتعابير قلبية: “باختصار الشعب العماني راقي، حفل راقي، ونساء عظيمات، الى جانب أنه بلد متحضّر، لا وقت لديه لترهات المجتمعات المنتشرة كالوباء”، ثم إختتمت حديثها قالة: “شكراً للمايسترو وليد فايد وشكراً لفرقتي البحرينية، وشكراً لجميع القائمين في دار الأوبرا السلطانية”.

هذا ووعدت بلقيس بعد الإتفاق مع إدارة دار الأوبرا السلطانية على التحضير لحفل آخر خلال الفترة المقبلة، بعد أن طلبت الإدارة منها تجهيز إضافية في اليوم التالي، بناء على طلب الجمهور الكبير الذي لم يتمكن من الحضور، الاً لوجود إتباطات أخرى لم تتمكن بلقيس، على أن يتم تجهيز يوم آخر خلال الفترة المقبلة لإحياء حفلاً تاريخياً آخراً في نفس الدار السلطانية.

هذا وكانت إطلالة بلقيس في الحفل بفستان ذهبي من تصميم باسيل سودا، ومكياج على يدي خبيرة التجميل سحر عزاوي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*