أيمن زيدان.. مخرجاً سينمائياً في «النورج»

يتابع الفنان أيمن زيدان إخراج فيلمه السينمائي الروائي الطويل الأول (النورج)، وهو نص مشترك بينه وبين سماح قتال، استشارة درامية جود سعيد، والنورج وفق معجم المعاني الجامع هو (آلةٌ يجرها ثوران أو نحوهما تُداس بها أعواد القمح المحصود ونحوه لفصل الحَبّ من السَّنَابل). يؤدي الشخصية الرئيسية في الفيلم الفنانة نادين بدور، ووصفه أيمن زيدان بأنه «حكاية وجع لامرأة من ذهب»، ويقف إلى جانبها في تجسيد شخصيات الفيلم كل من قاسم ملحو، لمى بدور، حازم زيدان، رامز الاسود، نجاح مختار، جود سعيد، بيدروس برصوميان، كرم الشعراني، محسن عباس، في حين يحل المخرج عبداللطيف عبدالحميد ضيفاً على الفيلم، أما الموسيقا التصويرية فمن تأليف الموسيقار سمير كويفاتي.
أيمن زيدان الذي سبق ان قدم تجارب ناجحة على صعيد الإخراج التلفزيوني، يراهن اليوم على ان يقدم ضمن عوالم الفن السابع سينما معجونة بالروح، متناولاً من خلالها شخصيات من لحم ودم، وعلاقات انسانية دافئة، فيُبحر في حياة أناس بسطاء يُدرسون كسنابل حنطة على مذبح الحياة، يحاولون التمسك بالأمل رغم كل الحزن والألم.
قُبيل بدء التصوير تحدث زيدان على صفحته الشخصية في فيسبوك مشيراً إلى خصوصية تجربته الجديدة، قائلاً: في فيلم «النورج» رغبة عارمة أن نحمي أرواحنا من ارتدادات الحرب المجنونة، أن نعبر من ثنايا الوجع الذي رمته على أرواحنا الى فسحة أمل نسرقها من قسوة اللحظة، كانت صورة النورج بقسوة سحله، صورتي الجنينية لرحلة فيلم مغمس بالتفاصيل اليومية لامرأة لم تهزمها الحرب، (أمينة) التي تحولت بصبرها اللافت الى أيقونة حياتية تكاد تقارب بآلامها صورة القديسين، أنا لا أحب ان أحكي عن الفيلم لكنني اقول انني وبرفقة شركائي جميعا من فنانين وتقنيين ذاهب اليه بروحي وتجارب حياتي، بأحزاني وأحلامي، بهزائمي وفرحي وإحباطاتي، شريط سينمائي أحلم ان يكون معجونا بالصدق.

 

قائمة أبطال فيلم “النورج” أول أعمال أيمن زيدان في الإخراج السينمائي تضم كلا من نادين خوري، لينا حوارنة، قاسم ملحو، رامز أسود، جود سعيد، لمى بدور،حازم زيدان، كرم الشعراني، بيدروس برصوميان ، كما سيحل القدير عبد اللطيف عبد الحميد ضيف شرف على العمل.
الفيلم روائي طويل من تأليف وسيناريو وحوار أيمن زيدان بالشراكة مع سماح القتال واستشارة درامية لجود سعيد بينما تنتجه المؤسسة العامة للسينما، ومن المقرر بدء تصويره مطلع شهر تشرين الثاني المقبل في دريكيش وصافيتا واللاذقية.

كل ماأتمناه أن يكون فيلم (النورج) هو جرعة الحزن الأخيرة

Posted by Ayman Zedan on Friday, November 3, 2017

ماعاد في القلب متسع للحزن ياأحبتي …سأرمي كل أوجاعي في ( النورج) …

Posted by Ayman Zedan on Friday, November 3, 2017

 

Posted by Ayman Zedan on Friday, November 3, 2017

في فيلم ( النورج) حكاية وجع لامرأة من ذهب …قلبي يفيض بالسعادة أنها الرائعه نادين

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*