مسرحية الرحمة تكشر عن أنيابها بختام المهرجان

في ختام عروض مهرجان الكويت المسرحي الثامن عشر قدمت فرقة المسرح الكويتي مسرحية الرحمة من تأليف الكاتب العراقي أ. عبدالأمير الشمخي وإخراج د. مبارك المزعل، كما شارك بالتمثيل كلاً من الفنانين المبدعين … سماح وعلي الحسيني وإبراهيم الشيخلي وسعود بوعبيد وعبدالله الحسن ومهدي القصاب.

دارت احداث المسرحية حول رجل ينتظر المساعدة من المجهول بعد ان ابتعد عن الجميع وفضل العزله في غرفته المظلمة، حتى يخرج له ثلاث رجال ويدور بينه وبينهم صراع فيتضح له بأنهم ظله أتوا إليه في يومه الأخير لتأنيبه وتذكيره بمواقفه اللا إنسانية التي قام بها خلال فترة حياته من عدم تحمل مسؤولية الاسرة وعدم إنقاذ ارواح البشر حين سنحت له الفرصة بذلك وما ترتب عليها في الحاضر والمستقبل.

عمل فني متناغم ومتناسق من جميع النواحي برغم القتامة والعتمة والبكائيات التي سادت على العرض، حيث ابدع جميع الممثلين دون استثناء بالاداء وقوة الصوت ووضوح مخارج الحروف جميعهم كانوا مميزين.

برزت ظاهرة السينوغرافيا في هذا المهرجان بقوة ولكن ما يميز هذا العرض وجود مخرج سينوغرافي مثل أ. فيصل العبيد الذي اخرج سينوغرافيا العرض بشكل احترافي بمساعدة فريق فني وتقني مميز ومبدع جداً كلاً في مجالة، وسأقتبس جزء من كلمة أ. فيصل في البروشور الخاص بالعرض …

للسينوغرافيا نوته يبصرها الجمهور، سنعرف كلانا من نوته واحده وهي النص المسرحي، وسيكون الممثلون هم العازفون ونحن آلاتهم بقيادة المايسترو مخرج العرض، كلمة أصبحت ((قول وفعل)).

فريق عمل فن ون : خالدالراشد – رقية العلوي – جابر سالم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.