أزمة في دار الأوبرا المصرية بسبب مهرجان الموسيقي العربية.. والسبب؟

 

يبدو أن النجاح الكبير الذي حققه مهرجان الموسيقي العربية، الذي أقيم خلال الأسابيع الماضية علي مسارح دار الأوبرا المصرية لن يمر مرور الكرام، بسبب حقوق الأداء العلني للأغنيات.

وأقامت جمعية المؤلفين والملحنين برئاسة الشاعر والمؤلف مدحت العدل، دعوى قضائية ضد دار الأوبرا تطالب بدفع مبلغ مليون جنيها مصريا مقابل حقوق الأداء العلني الخاص بالجمعية.

ويطالب “العدل” في دعواه إعادة الحقوق المادية للمؤلفين والملحنين إذا تم تقديم أعمالهم في الحفلات والمناسبات، وهذا ما خالفته دار الأوبرا المصرية في الدورة الأخيرة من مهرجان الموسيقي العربية، الذي استضاف مجموعة كبيرة من النجوم العرب أبرزهم عاصي الحلاني وعبد الله الرويشد وصابر الرباعي وغيرهم من مطربي مصر والعالم العربي.

وأكدت صحيفة الدعوي المقدمة أن حفلات مهرجان الموسيقي العربية كانت مدفوعة الأجر من قبل الجمهور، ووصلت أسعار التذاكر إلي مئات الجنيهات، ولم يقم منظمي المهرجان باستخراج التصاريح اللازمة من جمعية المؤلفين والملحنين لتقديم الأعمال الغنائية الخاصة بهم في حفلاتهم، وهذا يعد مخالفة لأحكام القانون 82 لسنة 2002 والخاص بحماية “حقوق الملكية الفكرية”.

ومن المفترض خلال الأيام المقبلة أن تفصل دار الأوبرا المصرية ووزارة الثقافة المصرية في هذا الأمر، خاصة وأن مهرجان الموسيقي العربية تشرف عليه لجنة كبيرة من عدة جهات من بينها وزارة الثقافة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.