ميزة جديدة تطيح بمشرفي مجموعات الدردشة في واتساب!

وضع تطبيق “واتساب” ميزة جديدة تسمح لمستخدميه بإسكات المسؤولين في “مجموعات الدردشة”. ويطلق على هذه الميزة عبارة “استبعاد المسؤول”، حيث تسمح لمشرفي المجموعة بإقالة المسؤولين الآخرين في المجموعة، والتحكم في المحادثات.

وفي حال تطبيق الميزة على شخص ما، فسوف يفقد جميع امتيازات المشرف الخاصة، ويصبح مشاركًا عاديًا في مجموعة الدردشة على تطبيق “واتساب”.

وبانتشار هذه الميزة لن يظل الخيار الوحيد أمام الأعضاء الآخرين الاستماع والإنصات لما يرسله مدير المجموعة من رسائل لهم.

ومن المعروف أن مشرف المجموعة هو الوحيد الذي بإمكانه إضافة المشاركين إلى الدردشة، وكذلك حذفهم او إخراجهم من منها متى أراد.

وميزة “استبعاد المسؤول” متوفرة في النسخة التجريبية لتطبيق “واتساب” على أجهزة الأندرويد، وهي قيد التطوير على أجهزة “آي أو أس”.

وفي حال كنت مشرفًا على دردشة جماعية، فستتمكن من تطبيق الميزة ببساطة، من خلال النقر على “معلومات المجموعة”، ويمكن أن يتم طرح الميزة غير العادية، التي يمكن استخدامها بسهولة لإزعاج الآخرين، لجميع المستخدمين في المستقبل.

وقد أطلق “واتساب” مؤخرًا اختبارا حول ميزة جديدة مخصصة لمجموعات الدردشة وتسمى “المجموعات المقيدة”، والتي تمكن المستخدم من إجبار عناصر المجموعة على التوقف عن الدردشة حيث تمنح لمدير المجموعة حق تعطيل مزايا التطبيق على الآخرين، عداه، وبالتالي فهي منع الأعضاء الآخرين من إرسال رسائل نصية أو صور أو مقاطع فيديو أو صور متحركة أو ملفات أو رسائل صوتية.

وتُفعل هذه الميزة فقط من قبل المسؤول، عندما يرغب فقط في تنبيه أو تنويه كافة الأعضاء للقيام بأمر معين وموحد كترتيب أو تحضير حدث معين يشارك فيه كافة الأعضاء. وبإمكان مسؤول المجموعة تفعيل الميزة كل 72 ساعة فقط، ولا تزال هذه الميزة في المرحلة التجريبية، ولم يتضح الموعد المحدد للإطلاق الرسمي لكافة المستخدمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.