الإفراج عن الأمير الوليد بن طلال و مالك روتانا الشيخ وليد آل إبراهيم مالك MBC

الامير الوليد بن طلال والشيخ وليد ال ابراهيم

وقال أحد المصادر، لوكالة “رويترز” إن الوليد وصل إلى منزله، بعد أكثر من شهرين على توقيفه.

وجاء الإفراج عن الوليد بن طلال، بعد ساعات من لقاء حصري أجرته معه “رويترز” من داخل فندق “ريتز كارلتون”، والذي توقع فيه تبرئته من أي مخالفات وإطلاق سراحه في غضون أيام.

ونفى الوليد في المقابلة تعرضه لأي إساءة معاملة، وما إلى ذلك من أمور، بعد نشر “بي بي سي” تقريرا تليفزيونيا نقل تصريحات عن رجل أعمال كندي أجرى مقابلة مع الوليد ظهر فيها مضطربا وغير حليق الذقن، بحسب قول رجل الأعمال.

نقلت صحيفة “عاجل” السعودية، عن ما صفتها بـ”المصادر”،يوم الجمعة، إن سلطات المملكة العربية السعودية أفرجت عن رجل الأعمال وليد آل إبراهيم مالك مجموعة “إم بي سي” .

 

وكما ذكرت المصادر للصحيفة، أن وليد آل إبراهيم يقضي ليلة السبت (27 كانون الثاني) بين أفراد عائلته بالرياض.

وتم الإفراج عن رجل الأعمال في إطار التسويات المالية التي تجريها المملكة مع عدد من رجال الأعمال الموقوفين أبرزهم الإبراهيمي والوليد بن طلال الذي لا يزال في الحجز.

هذا وقد أكد موقع شبكة قنوات “أم بي سي” الخبر اذ ذكر أن الرئيس التنفيذي للمجموعة سام بيرنت زف إلى العاملين بالمجموعة منذ قليل نبأ عودة الشيخ وليد آل إبراهيم مالك المجموعة.

ونقل الموقع عن “بيرنت” قوله: نزف إليكم خبر عودة الشيخ وليد آل إبراهيم إلينا.. وهو الآن برفقة عائلته في الرياض، نبارك للشيخ وليد وعائلته هذا الخبر الذي انتظروه 83 يومًا، ونرسل إليهم أطيب التمنيات آملين لهم دوام الصحة والعافية والسرور وراحة البال”.

أحدث صور للوليد بمعقله من داخل فندق “ريتز كارلتون”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.