حزب الله يشن حملة على المخرجة نادين لبكي

المخرجة اللبنانية، نادين لبكي

شكّل فوز المخرجة اللبنانية نادين لبكي بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان “كان” السينمائي عن فيلمها “كفرناحوم”استفزازاً لدى جمهور حزب الله.. ترجمه عبر “تويتر” بتغريدات ردّت على فوزها بهذه الجائزة، واعتبرت أنّ “المجد الحقيقي”، وفق حزب الله، هو تدخله العسكري بسوريا.

ولأكثر من 15 دقيقة متواصلة، صفّق نخبة الثقافة العالمية للمخرجة اللبنانية نادين لبكي.. لكن في المقابل استنكرت “ثقافة الموت والسلاح والحروب” نجاح هذه المخرجة الشابة.

وبينما وصف رئيس الحكومة، سعد الحريري، هذا الفوز بـ”فخر لبنان”، طلّ حزب الله وغرّد عبر أحد عناصره الإعلاميين على “تويتر” قائلاً: “بمناسبة الإفراط بالحديث عن الشخصيات التي ترفع رأس لبنان عالياً لجائزة ما.. يا معشر المثقفين. هذه الصور لشهداء اليوم الأول من معركة القصير 2013. باعتقادي لبنان يكفيه هذا المجد لقرون”.

بعدها غرّد النائب عن حزب الله، نواف الموسوي، في الاتجاه نفسه كاتباً: “بلا لبكي، بلا وجع راس: وقت الجدّ ما فيه غير سلاحك بيحميك”.

ويبدو أنّ “لبنان حزب الله” ليس لبنان شريحة واسعة من شعب دعم الثقافة والفن والانفتاح، وهو ما تجلّى صراحة على وسائل التواصل الاجتماعي، في فوارق واضحة بين مشهد ثقافي فني وعسكري حربي.

#كفرناحوم الذي حصد جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي، فيلم إنساني يحمل رسالة وجع أطفال دفعوا حياتهم ثمناً غالياً لواقع لم يعيشوه. وبطله الطفل السوري “زين” الذي شردته الحرب من درعا. وقد يبدو أنّ حزب الله شعر بأنّ العمل يحمل في طياته اتهاماً له بالمساهمة في تشريد الشعب السوري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.