تفاصيل الظهور الأول للفرقة الموسيقية السعودية

أعرب الفنان عبدالرب إدريس، المشرف على الفرقة الوطنية الموسيقية السعودية، عن سعادته بإطلالتها الأولى الليلة في مهرجان “سوق عكاظ”.

وقال في حديثه لـ”العربية.نت”: “نحن سنقدم أعضاء الفرقة الموسيقية السعودية وجميع أفرادها من أبناء الوطن، واخترنا كثيرا من ألوان التراث الموجودة وبعض الأغاني الوطنية، وسنقدم مقطوعات موسيقية فقط”، وتابع: “لدينا أغنيتان فيهما كورال، واعتمدنا على الألوان التراثية مثل السامري والخبيتي والمجرور والدانة، وحاولنا أن نقدم لوحة فيها من كل أنواع الغناء الموجود في الوطن”.

وبين عبدالرب إدريس الذي يشغل عضوية في مجلس إدارة الهيئة العامة للثقافة أن تأسيس فرقة موسيقية كان يحتاج إلى وقت طويل، مضيفاً: “لكن إصرار الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على المشاركة بالعدد الموجود، وظهور الفرقة كنواة لفرقة تكون متكاملة فيما بعد كان محفزاً لنا للعمل والتجهيز خلال أسبوع واحد فقط”.

وتمنى الموسيقار صاحب رائعة “ليلة لو باقي ليلة” لو كان هناك متسع من الوقت للظهور بشكل أفضل.

د. عبدالرب ادريس مع الفرقة

كما أوضح أن الفرقة تتكون من 25 عازفاً موزعين بين إيقاعيين وكورال وكمنجات وتشيلو وناي وقانون وعود حتى تظهر بشكل متكامل.

ولفت في ثنايا حديثه إلى أن الشباب المشاركين سبق لهم الحضور في فعاليات فنية وموسيقية وفي المستقبل سيتطور أداؤهم على حد وصفه، وأشار إلى أن الفرقة الوطنية تجد الدعم الكبير من المسؤولين وقال: “خطوة الألف ميل تبدأ بخطوة”.

وكشف عبدالرب عن أن هناك فكرة قائمة تتم دراستها هذه الأيام تتمثل في إنشاء معهد موسيقي أكاديمي، وقال: “هذه الفكرة تحتاج إلى تنسيق كبير وأسماء وكوادر وبنية تحتية واستفادة من تجارب وخبرات من الخارج، ونحن نتحدث في كل الأوقات عنها وفي كيفية تحويلها إلى مشروع عملي”.

وفي ختام حديثه أبدى سعادته بعودة الطائف لتكون واجهة للحضارة والتاريخ والفن عبر سوق عكاظ، واستلهم الذكريات وأصوات طارق عبدالحكيم وعبدالله محمد وطلال مداح الذين عانقت نغماتهم زخات المطر في المدينة باذخة الجمال.

يذكر أن المايسترو عماد زارع سيقود الفرقة الموسيقية التي ستقدم حوالي 6 مقطوعات موسيقية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.