هذا ما خسره النجوم في حملة تطهير “تويتر” وبعض الأرقام فضيحة

ما أن أعلنت إدارة “تويتر” عن حملة لإقفال الحسابات الوهميّة عبر منصّتها، حتى اتجهت الأنظار إلى حسابات المشاهير على موقع التواصل الاجتماعي، لرصد حجم الانخفاض في أعداد متابعيهم، ولتكوين فكرة عن حجم الحسابات الوهمية التي تشكّل شعبيتهم ولو افتراضياً.

الانخفاض لدى بعض الفنانين كان كارثياً، إذ فقد البعض نصف متابعيه، بينما فقد البعض الآخر عدداً قليلاً من المتابعين، إلا أنّ إدارة “تويتر” عادت وأوضحت أنّ الحسابات المحذوفة ليست بالضرورة حسابات وهميّة.

وفي إطار إعلانها عن حملتها لتقليص عدد الحسابات الوهمية، أعلنت إدارة “تويتر” في بيانٍ لها أنّها ملتزمة بخلق الثّقة وتحفيز صحّة المحادثات على تويتر. وتابع البيان “يجب أن تكون أعداد المتابعين دقيقة وذات معنى. ولذلك سنزيل الحسابات المقفلة من أعداد المتابعين”.

ما هي الحسابات المقفلة؟ تجيب إدارة “تويتر” “نقفل الحسابات التي نكتشف تغييرات مفاجئة في سلوكها، نتواصل مع مالكي الحسابات وفي حال لم يثبتوا الحساب ويعيدوا تعيين كلمات المرور الخاصة بهم، فإننا نبقيهم مقفلين بدون إمكانية تسجيل الدخول”.

وعن انعكاس هذه السياسة على عدد المتابعين تقول إدارة “تويتر” “سيلاحظ معظم الناس تغييراً في أربعة متابعين أو أقل؛ أما الآخرون الذين لديهم أعداد أكبر من المتابعين، فسيواجهون انخفاضاً أكبر”.

وتابعت الإدارة في شرحها للحسابات المقفلة “ليست جميع الحسابات “المقفلة” مزيفة، وليست جميع الحسابات غير النشطة “مقفلة”. الحساب المقفل -في معظم الحالات- هو حساب تم إنشاؤه بواسطة شخص حقيقي ولكن ظهر لاحقاً تغييرات مفاجئة في سلوكه”.

أوّل ضحايا “تويتر” كانت الفنانة يارا التي تمّ إقفال حسابها الموثّق، ولم يعرف بعد ما إذا كانت الفنانة ستتمكن من استعادة حسابها، وقد أكّد خبراء أن الحساب أقفل بسبب التغيير الطارىء على سلوك مستخدميه، بحسب معايير “تويتر” الجديدة.

فماذا خسر الفنانون في عملية تطهير “تويتر” من الحسابات الوهمية؟

خسرت الفنانة شمس الكويتية 200 ألف متابع، وقد علّقت على حملة تويتر بقولها “اللي فهمته من موضوع الحذف انهم يحذفون الحسابات الغير فعالة او اللي مو معرفة او الوهمية المشكلة مو هني المشكلة اسهم تويتر اذا قل عدد مشتركينه تنزل قيمتها في السوق فهو ينظف من هنا ويرجعون نفس اللي شروا يشرون بنفس اللحظة ولا راح حد يحس بالتغيير الا بسيط”.

وتابعت قائلة ” تويتر لو حذف كل الي غير فعال والوهمي راح يسكر شركته ويخسر هذي الحملات بس للدعاية لا اكثر ولا اقل لان قيمته في السوق تعتمد على كم عنده مشتركين … وبالنسبة للي بتعرفون ان متابعينه صح او وهمي من التفاعل والريتويت مهو من العدد ونفس الشي بالنسبة لـ يوتيوب وفيسبوك”.

سعد المجرد خسرت تقريباً ثلث متابعيه، إذ كان يتابعه 4 ملايين شخص، وأصبحوا مليوناً واحداً.

-إليسا خسرت في عملية إلغاء الحسابات الوهمية ما يقارب الـ100 ألف متابع.

-تامر حسني خسر تقريباً نصف متابعيه، فمن 4 ملايين متابع إلى 2.2 متابع.

-نوال الزغبي خسرت 100 ألف متابع.

-هيفاء وهبي لم تخسر متابعين وحافظت على نفس العدد قبل وبعد التعديل الطارىء على “تويتر”.

-نجوى كرم أيضاً حافظت على نفس عدد متابعيها.

أحلام خسرت 200 ألف متابع على “تويتر”.

-ديانا حداد خسرت نصف متابعيها، فمن مليوني متابع إلى مليون فقط.

-نانسي عجرم خسرت 200 ألف متابع وهمي وظلّت تحافظ على أعلى نسبة متابعة بين الفنانين.

-كلودا شمالي كانت من أكثر الخاسرين على تويتر، إذ انخفض عدد متابعيها من ٢٧٨ ألف إلى ٧٣ ألف متابع.

-نادين الراسي خسرت أيضاً 30 ألف متابع فبقي في حسابها 427 ألف متابع.

– مغنية البوب العالمية كيتي بيري وهي أكثر مستخدمة لها متابعون على تويتر، خسرت أكثر من 2.8 مليون أو ما يعادل 2.6 في المئة من المتابعين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.