حسين الجسمي يحتفل بالعيد الوطني الكويتي مع طلاب جامعة الشرق الأوسط

الدكتور حسين الجسمي “السفير فوق العادة للنوايا الحسنة”

أحيا الفنان الإماراتي الدكتور حسين الجسمي “السفير فوق العادة للنوايا الحسنة”، حفل شبابي وطني بامتياز، تمازجت به الأنغام والأصوات المغناة مع بعضها، وذلك في جامعة الشرق الأوسط الأميركية (AUM) بمناسبة اليوم الوطني لدولة الكويت، بحضور أكثر من 6 آلاف طالب وطالبة، لم يتوقفوا عن الغناء والتفاعل مع كل أغنية قدمها الجسمي برفقة الفرقة الموسيقية بقيادة وليد فايد، تاركاً ذكرى ليلة غنائية متميزة في ذاكرة الطلبة الحاضرين.

وتنقّل الجسمي بين مجموعة متنوعة كبيرة من روائع أغنياته، على خشبة المسرح الذي أعد في الهواء الطلق في ملعب كرة القدم بالجامعة، مرحبًا بالجميع وشاكرًا دعوتهم له للوقوف أمام هذا الجيل من أبناء المستقبل، واصفًا سهرته الغنائية بالسهرة الحماسية الممتعة التي حملت كل معاني الفرح والسعادة والوطنية، مؤكدًا حرصه دائمًا على الإهتمام بهذا الجيل من الطلاب والشباب عند اختيار وتقديم الأعمال الغنائية بجميع ألوانها الموسيقية.

وتم إطلاق “هاشتاق” خصيصًا للحفل في جامعة (AUM)، حمل عنوان #الجسمي_في_AUM ، والذي شكّل تفاعلًا كبيرًا بين الطلاب والطالبات، قبل الحفل وأثنائه وبعد الانتهاء منه، وحل المركز الأول Trend في دولة الكويت، ليؤكد سعادته بالحفل عبر جميع وسائل التواصل الاجتماعي الرسمية قائلًا: “غنّينا وأطربنا وانطربنا في حب وطننا #الكويت .. كنتم الطاقة الإيجابية #الجسمي_في_AUM“.