تحت شعار الشباب وإعلام المستقبل “الإعلامي العربي للشباب الثامن” يختتم جلساته لليوم الأول

الأمين العام للملتقي الإعلامي العربي : ماضي الخميس و السفير : بدر الدين العلالي الأمين العام المساعد لقطاع الاعلام والاتصال

القاهرة/ 9 مارس / 2019

انطلق صباح اليوم السبت، فعاليات الملتقى الإعلامي العربي للشباب، في دورته الثامنة، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، تحت رعاية معالى السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، بمشاركة السيد علي الرميحي وزير الإعلام البحريني، والسيد بدرالدين علالي الأمين العام المساعد لقطاع الإعلام والاتصال بجامعة الدول العربية، والسيد ماضي الخميس الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي، وحسن يعقوب المنصوري الأمين العام للمجلس الوطني للإعلام بأمارة الشارقة، بالإضافة إلى مشاركة عدد من وزراء الإعلام العرب والمفكرين ورؤساء تحرير الصحف العربية، ومجموعة من أبرز الإعلاميين والفنانين، الذين يحرصون على مشاركة الشباب والتحاور معهم في مختلف شؤون الإعلام ، وعدد من طلاب الإعلام في الجامعات العربية المختلفة.

وقال ماضي الخميس، الأمين العام للملتقي الإعلامي العربي خلال كلمته بالافتتاح ، يسعدني أن أرحب بكم اليوم الطلبة والطالبات اقسام الإعلام، مضيفا أن الهدف في هذا اللقاء العربي الكبير هم طلاب كلية الإعلام، وهم الذين من أجلهم قبلت جامعة الدول العربية استضافتنا ومن أجلهم جاء الإعلاميين من كل مكان لانعقاذ الملتقى الإعلامي العربي للشباب الثامن.
وارسل الخميس، جزيل الشكر، إلى أحمد أبوالغيط أمين عام جامعة الدول العربية، لقبوله ولرعاية الملتقى الاعلامي العربي للشباب الثامن، وفرصة للطلبة ثمينة لابد عليهم أن تصورون وتدون في سجلكم الحافل، والاستفادة من كل ما يقال من كبار الحضور.

فيما قال بدر الدين العلالي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، في البداية أود أن أرحب، بكل من علي الرميحي وزير الإعلام البحريني والسيد حسن اليعقوب المنصوري، الأمين العام للمجلس الوطني، بالشارقة، بدولة الإمارات، والسيد ماضي الخميس، الأمين العام للملتقي الإعلامي العربي، السيدات والسادة الضيوف الطلبة الأعزاء بوجودهم بجامعة الدول العربية.

وأضاف العلالي ، أتمنى أن يحقق هذا المتلقى، نتائج طيبة من خلال المقتراحات في مجال الإعلام وللشباب، الذي يتطلع للعمل الإعلامي، من الحضور الكرام.

الأمين العام للملتقي الإعلامي العربي : ماضي الخميس

وأوضح العلالي، الإعلام العربي الأن أمام تحديات كبيرة، أبعدته في بعض الأحيان عن الموضوعية والمهنية، مشيرا العالم العربي تراجع أمام ثورة التكنولوجيا، الكل أصبح مصدر، باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا أمرًا عير صحيح، لذا يجب التنويه عن الوسائل المتاحة لتقوية الإعلام العربي لمخاطبة الإعلام الغربي بالحقائق.

من جانبه قال علي الرميحي، وزير الإعلام البحريني، انا سعيد بتواجدي بهذا الملتقى الشبابي الكبير، الذي يقام من جامعة الدول العربية، شاكرا الامين العام للملتقى الإعلامي العربي لحرصه علي اقامه هذا الملتقي، الذي يقام كل سنة بشكل متميز، يساعد الشباب على تكوين واقع إعلامي متميز لذا المشاركين.

وأضاف الرميحي ، أن ما يميز هذا الملتقي أنه ليس إنشائي، بل يعطي فرصة للشباب بالمشاركة الفعلية عن طريق تبادل الأسئلة بين كافة الحضور، مؤكدًا شرف لي أن أكون بينكم للحديث معكم واستمع منكم وتسمتعوا لنا من اخواننا الطلبة والاكاديميين في مجال الإعلامي.
وشدد الرميحي ، كل مؤسسة الحكومية الإعلامية، تحتاج إلى التخصص، حتي يصبح، إعلامنا إجابي، ولكن من الممكن في خلال دقيقة واحدة انتشار عدد كبير من الاخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن دون وعي وتخصص، موضحًا عملية التأثير تحتاج كثير من الدراسة وكثير من الوعي نحن بحاجة إلى إعلامي مثقف، هو الذي يعي ما يدور حوله.

جانب من فعاليات الملتقى

بينما قال، حسن يعقوب المنصوري، الأمين العام للمجلس الوطني للإعلام بالشارقة، في يوم من الأيام كان إعلامنا العربية، بسيط موجه لإعلام محدد، مقتصر على توعية عامة واطفال لا يوجد للشباب، لذا لأبد أن نخصص برامج للشباب إكاديميين وإعلاميين لمناقشة قضايا الشباب.

وختم المنصوري تصريحاته قائلاً لا يخفى عليكم عندما نقول ان الإعلام العربي فقد المصدقية التي تؤدي بنا للحقيقة، ومن ضمن هذه الأسباب من ينادي بحرية الإعلام المطلق، ومصطلح الإعلام المطلق هو حر لا به حدود ولا ضوابط ولا اخلاق.

ومن جانبها، قالت نسيمة شريط مديرة إدارة الإعلام بجامعة الدول العربية “الجامعة تتبني مشاريع في كل المجالات مثل الصحة والطفولة والمرأة وتحاول أن تنفذ هذه المشروعات على المستوى الشعبي للدول العربية، وإن لم تصل هذه المشروعات إلى الشعوب فليس من ذنب الجامعة العربية”.

ومن جانبه أضاف د.صبحي عسلية مستشار تحرير جريدة الأهرام” لدينا كثير من السياسيين بالممارسة، مشيرا اختلاف السياسة عن الإعلام، مؤكدا على ضرورة دراسة الإعلام قبل الانخراط بالمهنة.

ومن جانبها قالت شافكي المنيري مذيعة ومقدمة برامج ” لابد ان نحدد خلال هذه الجلسة العلاقة بين الاعلام والاعلان وكم خرب الإعلان الإعلام، ويجب أن نهتم بعقل الشاب، مشيرة إلى سعادتها بتولي الرئيس السيسي لمؤتمرات للشباب، مؤكدة أن الشباب لا يتابعون الاعلام العام والخاص فالشباب يتلقى المادة الإعلامية من خلال اليوتيوب.

والجدير بالذكر هيئة الملتقى الإعلامي العربي قامت بعمل مسابقة بين شباب ، وكانت الجوائز عبارة عن طرح 20 سؤال على طلاب كليات الإعلام الحاضرين وكانت الجوائز عبارة عن أجهزة تابليت بالإضافة إلى جوائز منحة تدريبية مجانية مقدمة من أكاديمية الإعلام المتكامل متخصصة في الدورات التأهيلية لشباب الإعلاميين.

جانب من فعاليات الملتقى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.