المعهد العالي للفنون للمسرحية احتفل بتخريج دفعة العام 2018 / 2019

لقطة إثناء تكريم وتخريج أحد الخريجات

المعهد العالي للفنون للمسرحية احتفل بتخريج دفعة العام 2018 / 2019
* الملحم: نحو مزيد من الاهتمام والرعاية من قبلنا للنهوض بالمعهد العالي للفنون للمسرحية .
* د. العنزي: ننظر إلى المستقبل باستبشار وخير، وشهد المعهد اهتمام بالتطوير التكنولوجي والإلكتروني.
* المزيدي: انصرم عام وانقضى، تلقينا خلاله كل صنوف المعرفة، وصقل المواهب ، وإثراء الفكر.

تحت رعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي أ. د. حامد كميخ العازمي، احتفل المعهد العالي للفنون للمسرحية بتخريج دفعة العام 2018 / 2019 بالأقسام الأربعة (تمثيل وإخراج – نقد وأدب – ديكور – تلفزيون) حيث أناب العازمي الوكيل المساعد للشئون الإدارية والمالية لمياء الملحم.

وألقت الملحم كلمة بهذه المناسبة، هنأت خلالها الحضور بالشهر الفضيل، وباركت للطلبة التفوق والنجاح، ونصحتهم بالاجتهاد مستقبلا من أجلهم وأجل مجتمعهم ووطنهم.

وأثنت الوكيلة الملحم على جهود إدارة المعهد العالي للفنون المسرحية، ووعدت المعهد بصفتها الإدارية والمالية الجديدة، بمزيد من الاهتمام والرعاية، من قبل وزارة التعليم العالي، والمسئولين فيها.

ثم ألقى عميد المعهد د. علي العنزي كلمة قال فيها: “يحتفل المعهد العالي للفنون للمسرحية
بتخريج أبنائنا وبناتنا الطلاب الطالبات
ونشكر باسمكم جميعا معالي وزير التعليم العالي أ. د. حامد العازمي، والسيد وكيل الوزارة أ. د. صبيح المخيزيم، والسيدة الوكيل المساعد أ. لمياء الملحم، والوزير السابق د. بدر العيسى، والوكيل المساعد أ. عادل المسعد، على تشريفهم الكضور”.

وأضاف العنزي: “في الوقت الذي يزف المعهد فلذات اكباده وأكبادكم، فإنه ينظر إلى المستقبل باستبشار وبخير”، داعيا الطلبة “لأن يشاركوا بقوة وتصميم في معترك الحياة، بعد أن تسلحوا بسلاح العلم والثقافة”

ومضى يقول: “وقبل أن أوجه كلمتي إلى أبنائنا الطلبة، أود أن أستعرض معكم البيئة الصحية التي عاشها هؤلاء الطلبة على المستوى الفني والثقافي خلال الأشهر القليلة الماضية، مشيرا إلى أنه وبثقة مطلقة بالله، وبدعم كامل من القائمين على وزارة التعليم العالي، وبتعاون مستمر من قبل العديد من كوادر المعهد المخلصة من أساتذة، إداريين وطلبة، استطعنا بحمد الله وشكره إنجاز وإنتاج وتقديم العديد من الأعمال الفنية خلال العام الدراسي 2018 / 2019، مثل مسرحية مسك عن سيرة الأديب الراحل إسماعيل فهد إسماعيل، والتي تم عرضها مرة أخرى لأول مرة بالتعاون مع مركز جابر الثقافي، وهناك أوبريت كويت الخير بالتعاون مع وزارة النفط، وهناك مسرحية راوية الأفلام التي شاركت ضمن مهرجان الشباب، ولا أنسى الحدث الأهم مسرحية الصقر عن سيرة المخرج الراحل صقر الرشود، على مسرح المعهد

ومضى العنزي يقول: “لا أنسى اهتمام المعهد بمشاركات الطلبة داخل وخارج الكويت ومنها، فوز الطالبة قمر خاجة والطالب زيد الملا بالمركز الأول والثالث في المعرض الفني المشترك لمؤسسات التعليم العالي، ومشاركة الطالب بدر الأستاذ في ملتقى الشارقة لأوائل المسرح العربي ضمن فعاليات أيام الشارقة المسرحية الدورة 29″، قائلا: “هي إنجازات قد يراها البعض بسيطة، لكنها خطواتنا الأولى، للوصول إلى طموحاتنا الكبرى، التي نتمناها لمعهدنا العريق”.

وأردف عميد المعهد قائلا: “علاوة على ما سبق فقد شهد المعهد، الاهتمام بالتطوير التكنولوجي والإلكتروني من خلال اعتماد الرصد الإلكتروني في لجان الكونترول وإنشاء حسابات رسمية خاصة بالمعهد على جميع مواقع التواصل الاجتماعي، وربطها  بالهيئة العامة للاتصالات ووزارة التعليم العالي”، “ولا يفوتني الإشارة إلى ترميم وتجديد البنية التحتية للمعهد، وتمديد كيبل الكهرباء لمبنى التلفزيون، واستحداث قاعات جديدة، وتجهيز المعهد وتأهيله لاستقبال ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع مرافقه”

وختم العنزي: “إن حصول أبنائنا على مؤهل البكالوريوس، هو فرصة لخدمة الوطن، فهنيئا للوطن بكم وهنيئا لنا بهذا الوطن المعطاء وبقيادته الرشيدة، التي بذلت ولا زالت كل غال ونفيس وبدون من أو أذى لتهيئتكم لهذه المراحل المتقدمة من حياتهم العلمية والعملية”.

وأضاف: “إننا في المعهد العالي للفنون للمسرحية، إذ نحتفل ابتهاجا بكم أيها الابناء الخريجون فإننا نوصيكم أول ما نوصيكم بالاهتمام بأنفســكم والاســـتمرار في طريق العلم واكتســــاب الدرجات العليا في شـــــتى المعارف والعلوم كل في مجاله وتخصصه، وأوصيكم أيضا بالحرص الشديد على القيام بواجبكم بالعمل على رد الجميل للكويت ببذل كل غال ونفيس لخدمة الفن والثقافة الكويتية؛ والمحافظة على مكتسباتنا الحضارية، وفي الختام باسمي وباسم كافة أعضاء هيئة التدريس، أبتهل إلى المولى أن ن يجعل التوفيق حليفكم والنجاح طريقكم دائما وأبدا ونسأله تعالى أن يحفظ بلادنا وولي أمرنا سمو أمير الإنسانية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح”.
ثم ألقت الخريجة شهد المزيدي كلمة الخريجين وقالت إنه من دواعي سرورها أن تلقي كلمة الخريجين نيابة عن زملائها، معبرة فيها عن كل معاني الشكر والامتنان لكل من أتاح لي فرصة المثول أمام هذا الحشد الكريم لتنقل مشاعر إخوانها الطلاب والطالبات.

وقالت المزيدي: انصرم عام وانقضى، تلقينا خلاله كل صنوف المعرفة، وصقل المواهب ، وإثراء الفكر،
فكنا نجد في المطالعة لذة، فكانت النتيجة تفوقا وتكريما ، وفرحا وسرورا”.

شرح الصور:
١- لمياء الملحم
٢- الخريجين يتوسطهم الوكيلة الملحم والعميد العنزي والوكيل الحكم والعيسى والمسعد ورؤساء الأقسام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*