بالفيديو .. “خطوات الشيطان” مسرحية كوميدية ورعب وفلسفلة واقعية

وصف الفنان القدير عبدالعزيز المسلم الموسم المسرحي المحلي هذا العام بالغزير على مستوى عروض مسرح الكبار في عيد الفطر المبارك التي وصلت إلى سقف فريد وكثيف اختلف عن السنوات السابقة، مما يمنح الجمهور الاختيارات الذي يعرف تماما قيمة وأهداف ورسائل كل عرض إنتاجيا وفنيا، لافتا إلى أن كثرة عروض مسرح الرعب هذا العام أمرا يدعوه للتخوف لكن ثقته بجمهوره وفريقه المسرحي والتجانس وقوة الطرح والمحتوى هو الفيصل بالنسبة إليه دوما.

حديث المسلم جاء خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته مجموعة”السلام” الإعلامية لمسرحية الرعب الاجتماعية الكوميدية “خطوات الشيطان” الأول من أمس، وذلك على خشبة مسرح صالة علي بهبهاني في النادي العربي الرياضي بمنطقة المنصورية، بحضور حشد من وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والإلكترونية، بمشاركة عدد من نجوم العمل.

رعب حقيقي 

في البداية استهل الفنان المسلم الحديث مشيدا بدعم ومواكبة وسائل الإعلام المحلية لأعماله منذ سنوات طويلة، مما يشعره بالإعتزاز والتقدير، ويشجعه للمزيد من العطاء والعمل المسرحي الهادف، من خلال مسيرة فاقت أربعون عاما، لافتا إلى أن “خطوات الشيطان” ليست مجرد مسرحية فحسب، كونها منذ بداية العروض حتى النهاية متكاملة في جميع عناصر ومتعة العرض المسرحي، حيث تحمل رسالة للجمهور من خلال رعب نفسي وواقعي وحقيقي على خشبة المسرح، وهي مستمدة من روح الذكر الحكيم فيما يتعلق في كيد الشيطان.

وحول تعدد وكثافة عروض مسرح الرعب في هذا الموسم، ومدى تأثيرها على عرضه المسرحي أجاب المسلم قائلا: “بعد رحلة ربع قرن من العطاء المسرحي، وتجاربه المتنوعة في مجال مسرح الرعب، ينظر دوما إلى التجارب المسرحية المنافسة في مسرح الرعب سواء من فنانين كبار أو شباب بعين تقدير واحترام لتلك التجارب، كون أن هذا المسرح فيه حبا له، وهو أمر يسعدني كثيرا لكنه بالوقت ذاته يشعرني بالقلق خصوصا إن كان بعض من يتعامل مع مسرح الرعب كلعبة مسرحية، وليست قيمة وهدفا ومضمونا.

شهادات عالمية

وذكر المسلم أنه يرحب ويعتز في أي تعاون مع مركز جابر الأحمد الثقافي الذي تسيطر على إدارته شركة محددة ووفق نظام معين، مما خلق فجوة في أي تعاون، رغم أن هناك شركات مؤهلة للعمل ومنها مجموعة “السلام” الإعلامية والتي تمتلك شهادات عالمية، ولقد عملنا في الخارج كثيرا بينها تجربتنا في دولة قطر الشقيقة التي حصدنا خلالها الإشادة على كافة المستويات، ونحن نحتاج دوما للدعم والتشجيع لمواصلة عطاؤنا المسرحي مثلما كان الدعم سائدا خصوصا أبان فترة تولي الشيخ جابر العلي الصباح دفة الإعلام آنذاك.

ربع مليون

وتطرق المسلم عن التحضيرات والتكلفة المادية الضخمة لمسرحية “خطوات الشيطان” فقال إننا وصلنا في الصرف المادي على العمل حتى الآن إلى ما يقارب مبلغ ربع مليون دينار كون عملنا يتركز على إمكانيات كبيرة وضخمة من الديكور والإضاءة والخدع والمتعة البصرية، لافتا إلى أن هذا العمل يعيده إلى استذكار عمليه المسرحيين الجماهيريين “الحاسة السادسة” و “البيت المسكون 2″، فهو عمل مختلف تماما، متوقعا النجاح والإقبال الجماهيري من مقياس قوة وتجدد وقيمة مسرحية “خطوات الشيطان”.

المسرح صناعة

وحول المراهنة على نفسه كونه نجم الشباك الأول في مسرح الرعب أجاب المسلم قائلا: “هناك نجوم مسرحيون كثيرون وبينهم الفنان جمال الردهان الذي يضرب به المثل على خشبة المسرح لكن الجمهور دوما يبحث عن نجم العرض المسرحي، وهو من يجذب الجمهور”، لافتا إلى أن المسرح اليوم صناعة ومثله مثل حال صناعة الدراما والسينما، مشيرا إلى أن مسرحية “خطوات الشيطان” تأتي مسرحيا في ظل الأوضاع الإقليمية الملتهبة الراهنة، ونحن سنصنع المتعة والكوميديا والطرح في ظل ما يعيشه المواطن العربي من أحداث محيطة، وهذه التجربة تعيدني إلى أعمال مسرحية جماهيرية كوميدية ناجحة مثل “هالو بانكوك”.

فكر إخراجي

وتناول المسلم كيفية اختيار نجله عبدالله المسلم لقيادة الإخراج المسرحي للمرة الأولى وما مدى إن يكون نوعا من المغامرة فقال أنه أعطى فرصة سابقة لمخرجين أصبحوا اليوم لهم أسم وحضور في المسرح من بينهم عبدالله البدر وعلي العلي، وكذلك عمل مع عمه الراحل عبدالرحمن المسلم، وفي التجربة الجديدة كان يبحث عن فكر إخراجي مسرحي جديد، بالتالي كان اختياره لنجله المسلم الذي يمتلك القدرة على الإخراج ولديه حنكة القيادة، وهو خريج المعهد العالي للفنون المسرحية ولديه شهادات وجوائز وحضور، كما أنه يمتلك مساحات من الفكر والإبدلاع يستطيع التحرك فيها، ولقد منحته تلك الفرصة وأتمنى أن يوفق بها، لكن إن حدث العكس فلن أعطيه تلك الفرصة مرة أخرى، فنحن لا نجامل على حساب الفن وثقة الجمهور بنا.

أول عمل

من جهته تحدث المخرج عبدالله عبدالعزيز المسلم عن تلك التجربة قائلا: “هذا هو يعتبر أول عمل إخراجي فعلي بالنسبة لي في مسرح الكبار، ولقد أخرجت من قبل ثلاث مسرحيات عملين للطفل وعمل أكاديمي، وكل شاب له حلم وهذا العمل هو حلمي الذي بحثت عنه وانتظرته طويلا، فأنا بدأت العمل في المسرح من كومبارس إلى خريج المعهد العالي للفنون المسرحية في قسم الإخراج والتمثيل”.

خبرة والده

وأضاف المخرج المسلم أنه استفاد وتعلم كثيرا من خبرة وباع والده في مجال مسرح الرعب، لافتا إلى أن حلمه كان العمل مع تلك النخبة من النجوم من خلال مسرحية “خطوات الشيطان” التي تحمل نوع وفكر مسرحي جديد، ومن خلالها نحاول توصيل الرسالة للجمهور ونلامس واقعهم، حيث نقدم أجواء سينمائية في قالب مسرحي ممتع.

وحول تدخل والده في مهمته الإخراجية لهذا العمل أجاب المسلم قائلا: “والدي عبدالعزيز المسلم فنان راق جدا، وأنا أتعامل في العرض مع تاريخ فني طويل في مسرح الرعب، واكتسب واستمد منه الخبرة، لكنه هو يتقبل مني ويتعامل مع فكري الإخراجي المسرحي بنوع من الثقة والتشجيع، كما أنه يتعامل معي كمخرج مسرحي”.

إرتباط ديني

فيما تحدث عدد من نجوم العمل عن هذه المشاركة والأدوار التي يجسدونها في هذه التجربة، فقالت الفنانة انتصار الشراح إنها تؤدي شخصية الأم التي تحمل الارتباط الديني والحث على الصلاة والتماسك بين الأسرة للابتعاد من شر خطوات الشيطان من خلال شخصية “لطيفة” والذي يعتبر دورا دراميا يحمل خطوط ثرية وعميقة، معربة عن شكرها وتقديرها لمجموعة السلام وثقة جمهورها، مشيرة إلى أن العمل الجديد يحمل المضمون والمحتوى والقيم والرسائل المتعددة، مشيرة إلى أن هناك كيمياء بينها وبين الفنان عبدالعزيز المسلم على خشبة المسرح وسوف يراها ويلمسها الجمهور كثيرا في “خطوات الشيطان”.

درب الشيطان

قالت الفنانة مرام إن حالتها الصحية جيدة تماما بعدما أطمئن من الدكتور بعد تجاوز أزمتها الصحية الأخيرة التي أصابتها في الجلطة، وهي اعتادت في العمل المسرحي خصوصا في موسم الأعياد كونها تحب دوما الاحتفال مع الناس بهذه المناسبة الجميلة، ومتشوقة كثيرا للعمل مع مسرح السلام لاسيما أنها كانت مبتعدة عن مسرح الكبار خلال السنوات الأخيرة لأنها عملت في مسرح الطفل كثيرا خصوصا مع شقيقتها هند البلوشي، لافتة إلى أن دورها في العمل تعتبر حالة من الحالات التي تسير في درب الشيطان من خلال الفتاة “عهد”، وفعلا نحن لا نريد سلوك مثل هذا الطريق الشرير وهذه هي رسالة العمل.

حالة مسرحية

وقال الفنان مشعل الشايع إن مسرح السلام بالنسبة إليه رحلة طويلة معه من العطاء والحضور والمشاركات منذ عدة سنوات، وهو إرتباط روحاني ووجداني، ومن خلال العمل الجديد سنقدم ونوصل قيم راقية للجمهور مع الكوميديا والمتعة البصرية، ودوري يحمل فيه أكثر من حالة مسرحية وتعقيدات تتشابك وأحداث العمل.

كركترات كوميديا 

قالت الفنانة فوز الشطي إن هذه هي التجربة الثانية مع الفنان عبدالعزيز المسلم ومسرح السلام بعد مسرحية “المستذئبون” العام الماضي، ولقد استفدت وتعلمت كثيرا من المسلم شخصيا وفنيا من خلال التقنيات المسرحية وقيمة الطرح، ودوري هو البنت التي تحمل عدة كركترات من الكوميديا.

شاب ملتزم

وقال الفنان محمد الشعيبي إنه يجسد شخصية شاب ملتزم، وفيه أبعاد في الدور الذي يجسده ما بين الكوميديا والرعب، وقال الفنان محمد عبدالعزيز المسلم إن والده غرس فيه عشق وحب المسرح منذ طفولته، وفي هذه المسرحية يؤدي دور “بدر” أبن الفنانة انتصار الشراح.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*