لماذا لم تقم شركة آبل باصدار جهاز آيفون 9

آيفون IPHONE-XS 9

في عام 2017 قامت آبل بطرح جهازي آيفون 8 وآيفون 8 بلس، و لكنهما لم يمثلان تطوراً حقيقياً في التصميم مقارنة بآخر جهاز أصدرته الشركة (و هو آيفون 7)، و ربما كان من المفترض أن يطلق عليهما (آيفون 7S، و آيفون 7S بلس)، حيث لا يمكن إعتبارهما أكثر من إصدارات محسنة لجهاز آيفون 7، على الرغم من أنهما قد قدما بعض الميزات الجديدة مثل الشحن اللاسلكي.
و قد أصدرت آبل في العام الماضي جهاز (آيفون X)، الذي تشير إليه على أنه (آيفون 10)، الأمر الذي أثار السؤال البديهي، أين هو آيفون 9؟
قامت  آبل باصدار جهاز آيفون X أو10، في نفس توقيت إصدارآيفون 8  لسبب وجيه للغاية – فقد كان العام الماضي 2017 يمثل الذكرى العاشرة لاصدار أول جهاز آيفون في 2007.
جاء تصميم الجيل الجديد من أجهزة آيفون مختلفاً من حيث الشكل و بعض الخصائص، و لعل أهم التحديثات التي أجرتها آبل هو إلغاء البصمة و ابتكار خاصية التعرف على الوجه.
و يعتبر جهاز آيفون X بمثابة البداية الجديدة للشركة، و ستكون جميع الإصدارات الجديدة بنفس الشكل و ستسمى باسماء مشتقة منه تيمنا  بهاتف الذكرى العاشرة، لذلك لم تنتج الشركة آيفون 9، هذه الأيام قد ولت بلا رجعة.
و ليس بالغريب على الشركات أن تتخطى إصدار رقماً متسلسلاً في أسماء المنتجات،  تماماً كما فعلت Microsoft عندما تخطت إصدار Windows 9 وأصدرت مباشرة Windows 10.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*