“أروى” أفتخر بأصلي اليمني.. وأخاف على ابنتي من التنمر

الفنانة اليمنية أروى

كشفت الفنانة “أروى” عن عودتها إلى الساحة الغنائية بقوة في الفترة المقبلة مؤكدًة أن دخولها مجال الإعلام لم يؤثر عليها كفنانة حيث قالت: “لن يؤثر ظهوري في مجال الاعلام على ظهوري الغنائي، ولن يفتقدني جمهوري كثيرًا فأنا عائدة بقوة من خلال مجموعة من الأغاني الخليجية في الفترة القريبة المقبلة، والغياب اليوم لم يعد كما في السابق يؤثر على وهج الفنان فعند رغبته بالعودة يستطيع ذلك، وأنا مغرمة بتقديم البرامج، وأحببت هذه التجربة”.

وعن دخولها مجال التمثيل تابعت قائلًة: “بيني وبين التمثيل قلة حظ، تأتيني أدوار لكن لا تسمح الظروف بتأديتها في وقتها، ولست نادمة على شيء بهذا الخصوص لكني أحب التمثيل وأرغب بتجربته”.

وعن جنسيتها قالت: “أنا أصلي يمني، وافتخر بذلك ولا أنكره أبدًا، وزوجي لبناني لكني لم احصل على الجنسية اللبنانية حتى الآن بسبب بطء في حركة الأوراق اللازمة لإتمام الأمر”.

وعلقت على تعرض الفنانة “بلقيس” للتنمر بسبب جنسيتها بالقول:”من المعروف أن بلقيس يمنية، تحمل أيضًا الجنسية الإماراتية ويحق لها أن تتكلم كمواطنة إماراتية، وتستطيع بذلك مواجهة التنمر الذي تتعرض له، ولا تواصل بيننا لكنني اتابعها، وأحب صوتها، ويعجبني كونها ذكية، لكن بشكل عام تواصلي مع الفنانين قليل”.

وأشارت “أروى” إلى رغبتها بنشر فكرة بين السيدات والفتيات صغيرات السن اللواتي يتابعن عالم الموضة والأزياء ويرغبن باقتناء الماركات على الدوام مفادها أنه لا يشترط أن ترتدين الماركات العالمية لتظهرن بمظهر الجميلات، بل الأفضل هو التركيز على ما يليق بكن كسيدات بغض النظر عن نوع الماركة.

ووجهت إلى “لاسيرين” رسالة محبة قالت فيها: “بداياتي كانت معهم، وأحببت هذه التجربة، ووجودي اليوم هنا هو ليس لحضور مناسبة عادية بل هو من باب الوفاء المتبادل بيننا”.

وختمت أروى بالحديث عن القادم بالقول:”برنامج تحت السيطرة بنسخة لبنانية ومصرية ويمكن أن يكون هناك نسخة خليجية منه، وهناك برنامج جديد غير “تحت السيطرة”، كما نوهت أن استضافتها للفنانين اللبنانيين في برنامجها عبر قناة “الجديد” ليس فرضًا لكن الشاشة لبنانية ومن الطبيعي أن يكون غالبية النجوم لبنانيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*