الأمير الشاب الذي تخفى خلف لقب “ياسر بوعلي”.. يظهر أخيراً !

ملصق حفل ليلة الملحن السعودي ياسر بوعلي

مع قرب إقامة الحفل الغنائي الضخم المخصص للملحن السعودي ياسر بوعلي، تشهد الاستديوهات الفنية في الرياض، استعدادات مكثفة لنجوم الفن الذين سيحيون الحفل؛ إذ سيشارك سبعة من ألمع نجوم الطرب في المملكة السعودية والخليج والعالم العربي، على مسرح محمد عبده في البوليفارد يوم الجمعة المقبل، ضمن موسم الرياض 2019.

وفي الفيديوهات التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي ظهر الفنان راشد الماجد، وهو يؤدي البروفات استعدادا للحفل، كما تداول النشطاء صور الفنانين المشاركين وهم رابح صقر، ماجد المهندس ونوال الكويتية، وأنغام، فؤاد عبد الواحد، وعايض يوسف، والذين يجمعهم أنهم جميعا قاموا بغناء ألحان ياسر بوعلي.

وليس هذا السبب الوحيد الذي جعل من تلك الليلة تتصدر مواقع التواصل الاجتماعي؛ إذ كان هناك سبب آخر، وهو ظهور الملحن السعودي الملقب بـ”ياسر بو علي”، أخيرا في بعض سنابات الفنانين المشاركين في ليلة احتفائه أثناء تأديتهم للبروفات؛ إذ كشف الملحن أخيرا عن وجهه بعد أن ظل سنين متخفيا خلف الأعمال الغنائية الناجحة التي تصدرت المشهد، وأصبح اسمه لامعا في ساحة التلحين، بالإضافة إلى أنه لا زال في العقد الثاني من العمر.

الأمير نايف بن سلمان بن عبد العزيز

والمفاجأة كانت أن الملحن ياسر بوعلي، هو في الحقيقة الأمير نايف بن سلمان بن عبدالعزيز؛ إذ أعلن عن هويته من خلال الظهور مع الفنان فؤاد عبدالواحد في بروفات الحفل.

الأمير الشاب لحق بـ”سهم” الذي كشف عن هويته مؤخرا ليظهر لنا الأمير أحمد بن سلطان الذي ظل 10 سنوات متخفيا خلف هذا اللقب.

يُذكر أن الموسيقار ياسر بوعلي، انطلق في عالم التلحين من خلال الفنان راشد الماجد عندما قدم له لحنا باللون الرومانسي لأغنيته المتميزة “هدية” عام 2008، لينطلق معه بعدها عبر مجموعة من الأعمال الغنائية، حتى لحن له أكثر من 15 عملا غنائيا.

كما يعد الفنان رابح صقر أبرز من غنى من ألحان ياسر بوعلي؛ إذ تغنى بأكثر من 20 أغنية من ألحانه، وبدأ تعاونه معه عام 2008 في ألبوم “إحساس”، إضافة إلى مجموعة من الأعمال الغنائية المنفردة التي لاقت نجاحا كبيرا.

وقدم لنوال الكويتية عدة ألحال التي تعتبر من روائع نوال بألبوماتها الأخيرة

وتعاون ماجد المهندس مع الملحن المعروف في أغنية “خلاص ببعد”، وجدد تعاونه معه في ألبوم “أنا وياك”، وتحديدا في أغنية “نصفي الثاني” وفي عدة أعمال فنية ماتزال راسخة في الوجدان العربي.

وبالعودة إلى  حفل “ياسر بوعلي”، فلا شك أن وجود هذه النخبة ستجعل الليلة مميزة جدا، كما سيجعلها واحدة من أكبر الليالي الغنائية في “موسم الرياض”، التي يرغب الجمهور بحضورها؛ إذ تداول بعض رواد مواقع التواصل خبرا يفيد بنفاد التذاكر قبل ثلاثة أيام من موعد الحفل.

ومن المتوقع أن تشهد ليلة الملحن السعودي ياسر بوعلي، لوحات فنية مبتكرة، وصورا إبداعية سيجري تنفيذها من خلال مؤثرات سمعية وبصرية، وتصاميم حديثة في المسرح، وتقنيات إضاءة وليزر مبهرة، وأنظمة صوت جاذبة، مع أحدث التقنيات المرئية، والعروض ثلاثية الأبعاد 3D.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*