بوفاة الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة.. الخليج يفقد هرماً كبيراً

الفقيد الشيخ عيسى بن راشد عمل قاضياً في محاكم البحرين

توفي، اليوم الخميس، الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، هرم الرياضة البحرينية والخليجية والعربية، والشاعر والأديب.

والفقيد من مواليد 1939، ولد بمدينة المحرق والتحق بكلية الحقوق في جامعة عين شمس بالعاصمة المصرية القاهرة، وتخرج فيها عام 1963.

عمل الراحل قاضياً في محاكم البحرين؛ من العام 1963 وحتى العام 1968، ثم انتقل في العام 1968 إلى الحرس الوطني آنذاك بصفة مستشار قانوني، ثم نائباً للقائد العام بقوة دفاع البحرين، ثم وكيلاً لوزارة الدفاع حتى العام 1976، ثم عين وكيلاً لوزارة الإعلام منذ العام 1976 وحتى العام 1988.

تقلد الشيخ عيسى منصب رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة في العام 1988 بدرجة وزير، وكان رئيساً لنادي البحرين الرياضي بالمحرق لعدة سنوات، ثم رئيساً فخرياً.

تولى رئاسة الاتحاد البحريني لكرة القدم منذ العام 1973، وعين رئيساً للجنة الأولمبية البحرينية، وكان عضواً في لجنة التحكيم الدولية باللجنة الأولمبية البحرينية.

علاوة على هذا فإن الفقيد كان رائداً في كتابة القصيدة الشعبية، التي كانت رافداً لنجاح الأغنية البحرينية، وله مساهمات أدبية وشعرية وثقافية.

حصل الراحل على عدة أوسمة وجوائز تقديرية؛ منها وسام الشيخ عيسى بن سلمان من الدرجة الأولى، ووسام البحرين من الدرجة الأولى، ووسام الدفاع الوطني من دولة الكويت، والوسام الفضي من اللجنة الأولمبية الدولية، ووسام التميز الأولبي الذهبي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*