صورة ميسي مع شخصيات ماسونية في مسلسل مصري

 

ظهرت صورة للاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي ضمن أحداث مسلسل النهاية مما أثار ضجة واسعة بسبب الفترة الزمنية التي تدور فيهاأحداث المسلسل وهي بعد 100 عام أي في المستقبل.

حيث ظهرت صورة ميسي ضمن مجموعة من الصور، أثناء تتبع قضية جلسات “المحبة” والتي تؤيد الماسونية، حيث يعثر على ظرف يحتوي على صور فوتوغرافية لإياد نصار، والذي يجسد إبليس “الشيطان”، بجوار عدد من المشاهير على رأسهم، ليونيل ميسي ووينستون تشرشل.

وتسبب ذلك بحدوث جدل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبدأ الكثير من الناشطين يتساءلون عن الرسالة التي يرغب المخرج في إيصالها من هذا كله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*