أول تعليق من أمل عرفة حول اتهامها بادعاء إصابتها بكورونا

الفنانة السورية أمل عرفة

علّقت الفنانة السورية أمل عرفة، على الاتهامات الموجهة لها بادعاء إصابتها بفيروس “كورونا” المستجد من أجل الشهرة، وذلك بعدما اتضح أنها مصابة بإنفلونزا عادية.

وقالت عرفة، إنها لم تتسرع أبدا بإعلان إصابتها، مشيرةً إلى أنها حملت أعراض “كورونا” مدة لا تقل عن أسبوعين، وهو ما جعل كل الأطباء يرجحون إصابتها بالوباء العالمي، بحسب موقع “العربية”.

وردًا على الاتهامات الموجهة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأنها تفتعل المرض بغرض الشهرة، أكدت عرفة، أن “ما يتداول عبر مواقع التواصل لا يعنيها لا من قريب ولا من بعيد، وأن هذا العالم هو عالم جديد علينا وكثيرون لا يعرفون التعامل معه حتى اليوم”، بحسب تعبيرها.

وأشارت عرفة، إلى أن فيروس “كورونا” هو فيروس مستجد، وأن البلاد المتقدمة وقفت محتارة أمام أعراضه، وأن أعراض الإنفلونزا العادية أصبحت تحبط حتى الطب هذه الأيام، لأن الوباء مرض غير معروف الهوية ويراوغ في أحيان كثيرة، بحسب رأيها.

كما أوضحت أن قرارها بالإعلان جاء بقناعة شخصية بأن عليها دور بتوعية الناس كي يكسروا حاجز الخوف من فكرة الإصابة بالمرض والإعلان عنه، وألا يخجلوا أو يخافوا من البوح بالأمر، بل على العكس، نشر الوعي والخبرة كي تمر هذه المحنة بسلام.

وتابعت عرفة، إنها تهتم فقط بما ينشر عبر صفحاتها الخاصة الرسمية على مواقع “فيسبوك” و”تويتر” و”إنستغرام”، مشددة على أن أحدث مسلسلاتها التلفزيونية “شارع شيكاغو” يحقق نجاحًا كبيرًا منذ بدء عرضه قبل أيام وحتى اليوم، وهي ليست بحاجة لافتعال أكاذيب للوصول إلى الناس .

وكانت عرفة، قد أعلنت الإثنين، عن إصابتها بفيروس “كورونا” المستجد، وطمأنت جمهورها ومحبيها بأنها قوية وستتعافى لتتابع التصوير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*