بعد اتهامه بالثراء الفاحش.. باسم ياخور يخرج عن صمته

الفنان السوري باسم ياخور

أثار الفنان السوري باسم ياخور جدلاً واسعاً بعد ظهوره مرتدياً ساعة تجاوز ثمنها الـ48 ألف دولار. ورد على الاتهامات من خلال لقاء أجري معه ضمن حلقة من برنامج ET بالعربي. وفقاً لموقع “لها”.

وأوضح ياخور أنه يرتدي الساعات باهظة الثمن في حال حصل عليها كهدية. أو إذا كانت غير حقيقية ويريد استخدامها أثناء تصوير أحد أعماله.

كما ذكر خلال اللقاء أن الساعة التي تم الحديث عنها قدمت إليه كهدية مع 3 ساعات أخرى. نظراً إلى موقعه كممثل ولأن لديه الكثير من المعجبين. ولفت إلى أنه لا يحب المظاهر ولا يهتم بها. مبيناً أنها لا تشكل له فارقاً.

وعن شائعة نزوله في فندق فاخر تبلغ تكلفة الليلة الواحدة في أحد أجنحته 20 ألف دولار. ذكر أنه يفضل أن يستخدم هذا المبلغ لتسديد نفقات ابنه الدراسية.

في حين أفاد أنه يتقاضى أجراً يساعده على تأمين حياة كريمة له ولأسرته من دون مبالغة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*