فنانة أمريكية تفاجئ الجميع وتعود للحياة بعد إعلان وفاتها

الممثلة الأمريكية تانيا روبرتس

أظهرت تقارير صحفية عالمية، أن الممثلة الأمريكية، تانيا روبرتس، لم تمت وذلك عكس ما صرح به صديقها والمتحدث الإعلامي باسمها، مايك بينجل.

وأكد مايك بينجل المتحدث باسم تانيا روبرتس (65 عاما) لمجلة “بيبول” الأمريكية، أمس الاثنين. أنها على قيد الحياة، وذلك بعد أن تم نقلها للمستشفى في 24 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ووضعت على جهاز التنفس الصناعي.

وقال إن تانيا روبرتس “كانت على قيد الحياة في الساعة العاشرة من صباح أمس الاثنين”. وأضاف أن زوجها، لانس أوبراين، “تلقى مكالمة من المستشفى تفيد بأنها لم تمت”.

وعن تطورات الحالة الصحية لتانيا روبرتس قال بينجل “إنها لا تبدو على مايرام، وهذا أمر مؤلم للغاية”، وطلب الدعاء لها.

وفي يوم الأحد، أخبر المتحدث باسم تانيا روبرتس موقع “تي إم زد” أنها توفيت في وقت سابق من ذلك اليوم. وذلك بناء على شهادة زوجها مايكل أوبراين للموقع الإلكتروني، الذي قال إنه كان يحملها بين ذراعيه في المستشفى ورآها وهي تفتح عينيها ثم أغلقتهما ليعتقد بذلك أنها توفيت.

وأوضح أوبراين للموقع، اليوم الثلاثاء، أنه تسرع في إعلان وفاة زوجته تانيا روبرتس. بعدما أعتقد أنها ماتت عقب إغلاق عينيها، مؤكدا أنه أصيب بالإحباط ولم يتحدث مع الطاقم الطبي من بعدها.

وتسائل موقع “تي إم زد” لماذا أعتقد زوج تانيا روبرتس وفاتها بدلا من مجرد أنها خلدت للنوم بعد إغلاق عينيها.

ونالت تانيا روبرتس شهرتها من كونها إحدى فتيات العميل السري البريطاني “جيمس بوند”. عندما شاركت في بطولة فيلمه “A View to a Kill” من إنتاج عام 1985، ومن بطولة روجر مور.

تانيا روبرتس وجميس بوند

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*