الفنانين الرواد ونجوم الكويت بيانهم ليس ردت فعل لتصريح رئيس نقابة الفنانين الكويتيين العاملين بمهن الفن والإعلام “نقابة عمالية”

الإعلامي “خالد الراشد المنسق العام للفنانين الكويتيين الروارد” لم يكن البيان الصادر من الفنانين الكويتيين الرواد رداً على تصريحات أحد لكن كان رفضاً لقانون 2016

« تساءل: هل يوجد بالعالم نقابة «عمالية» أو «مهنية» فيها نقيب أو رئيس واحد لـ 99 مهنة؟! »

بهذا التساؤل أوضح الإعلامي خالد الراشد المنسق العام للفنانين الكويتيين الرواد أن البيان الذي تم نشره في عدد «الأنباء» الصادر أمس كان تأكيدا على رفض الفنانين الكويتيين الرواد لـ «قانون المهن الفنية» لعام 2016 والذي يعطي 99 مهنة لنقيب واحد !! .

وقال الراشد : لم يكن البيان الصادر من الفنانين الكويتيين الرواد والفنانين وبعض النجوم رداً على تصريحات نبيل الفيلكاوي أو الفنان طارق العلي اللذين تمنيا من مجلس الأمة الجديد إقرار «قانون المهن الفنية» لسنة 2007، ولكن كان رفضاً لقانون 2016 والذي بسببه إستقال «الفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا» من منصبه نقيب الفنانين بعد إطلاعه عليه، وتم إيقافه من المجالس السابقة ومازال بالأدراج، ورفض كذلك من «الفتوى والتشريع».

وتابع : هم يريدون تبني قانون 2007 ونحن نرفض قانون 2016 وشتان بين القانونين، لذا نؤكد رفضنا الربط بين القانونين وإقحام اسم وصورة رئيس مجلس ادارة النقابة نبيل الفيلكاوي في البيان الصادر من الفنانين الكويتيين الرواد، خصوصاً انه ليس له علاقة به، وهو ليس ممثلاً من الفنانين الرواد، مشدداً على انه لا يوجد أي إنقسام بين الفنانين نتيجة البيان، لا سيما إنه واضح ولا يحتاج إلى شرح ، فكيف يكون انقسام بينهم هم مشتركين ببان واحد ؟

وأضاف الراشد : بالأمس تم عبر «الواتساب» إرسال كتاب إداري (لمن يهمه الامر) من صحفي إلى عدد من الأشخاص ووصلتني صورة عنه ، ووجدته كتاباً خاصاً بالنقابة ، ولا يصلح للنشر لأنه إداري بحت لكن فكك شفرات جديدة أمامي لتثبت ماكنا ندعيه، منها إن النقابة أشهرت في عام 2009، في حين ان د.نبيل الفيلكاوي والفنان طارق العلي طالبا في تصريحاتهما

باقرار قانون عام 2007، فكيف يطالبان بقانون لا علاقة لهما به !! وهو خاص بفنانين كبار منهم من رحل وآخرون على قيد الحياة؟

وفي الكتاب أيضا مكتوب ان «النقابة عمالية» وهو ما يؤكد ما جاء في البيان الذي أصدرناه بأنها «نقابة عمالية وليست مهنية» بالاضافة الى أن اسم نبيل الفيلكاوي في الكتاب الهيئة العامة للقوى العاملة مكتوب نبيل العلي !! وليس الفيلكاوي

علماً بوجود كتاب إلى من يهمه الأمر لعام 2021 كان إسمه نبيل فيلكاوي

وفي قائمة الأعضاء الـ 50 المؤسسين كان إسمه نبيل سعيد عبدالله علي !! 

فمن نصدق النقابة ام الذي من أرسل ونشر هذا الكتاب بالوتساب ؟!

وأردف : الفنانون الكويتيون الرواد ليس لديهم مانع ان يتعاونوا مع النقابة المهنية التي يكون فيها نقيب مختص لكل مهنة، فقانون 2016 الذي يرفضه الرواد يعطي نقيباً واحدا 99 مهنة يكون مسؤولاً عنها جميعاً ، نقيب غير مختص بكل المهن الفنية المتشعبة من تمثيل وإعلام وغناء ورسم وتصميم مجوهرات ونحت  وأوبرا ورقص باليه ورسم على الفحم وغيرها، «ما في انسان يقدر يكون مسؤولاً عن كل هذه المهن»

 وهذا ما ترفضه المنظمات النقابية الدولية.

وإستطرد الراشد : أذكر بان الفنانين الكويتيين الرواد يمدون أياديهم للنقابات المهنية التي يكون عليها نقباء من ذوي الإختصاص، ويكون فيها كل نقيب في مهنته  ولا يوجد في اي مكان بالدنيا يجب أن يكون

«الفن بروحه ، والموسيقى بروحها ، والاعلام بروحه، ما يصير يمسكهم شخص واحد»

مكملاً : الفنانون الكويتيون الرواد يعترضون أيضاً على إعطاء النقيب صلاحيات الضبطية القضائية ووضع الجزاءات اللامنطقية، وممنوع أي فنان يشتغل إلا بعد الإشتراك وإصدار بطاقة عضوية وتسديد الرسوم

«يعني حياة الفهد وسعد الفرج وسعاد عبدالله ومحمد المنصور وجاسم النهان وابراهيم الصلال ما يمثلون وعبدالكريم عبدالقادر وعبدالله الرويشد ونبيل شعيل ونوال الكويتية ما يغنون اذا ما يدفعون» !

في المقابل النقابات المختصة في «مصر والأردن ولبنان» وغيرها من البلدان العربية عندما يأخذون هذه المبالغ (الرسوم) يؤمنون معاشاً للفنان عند التقاعد ، وراتباً لأسرته بعد وفاته، وإذا تعرض للعجز او عدم ممارسة المهنة لظرف قهري يلزمهم القانون بوضع راتب شهري له، ولكن د.نبيل الفيلكاوي أكد في لقاء تلفزيوني مع الإعلامي أحمد الفصلي صرح ان النقابة لا تقدم أي شيء للفنانين، فلا يوجد نقابة فنية في العالم لا تدافع عن الفنان وتساعده في حال إحتياجه أو ترعى أبناءه بعد رحيله.

وختم الإعلامي خالد الراشد المنسق العام للفنانين الكويتيين الرواد: أشكر جريدة «الأنباء» على سعة الصدر ونشر البيان ، وأكرر بل وأؤكد أن بيان الفنانين الكويتيين الرواد لا يرتبط بالنقابة الحالية، وليس رداً على تصريح د.نبيل الفيلكاوي ، هما تحدثا عن أمر ثان لا علاقة لنا به ونحن في واد وهم في واد آخر

 

.

جريدة الأنباء بيان الفنانين الرواد 2022/10/5

جريدة الأنباء الرد على بيان الفنانين الرواد 2022/10/6

جريدة الرأي – صفحه أولى 2022/10/5

جريدة الجريدة – 2022/10/5

جريدة النهار – 2022/10/5

بيان الفنانين الرواد دسمان نيوز 2022/10/4

موقع جريدة الراي – 2022/10/4

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*