علا الفارس تعلن استمرارها في mbc

وضعت الإعلامية الأردنية علا الفارس، حدا للشائعات التي تناقلتها المواقع الإلكترونية حول  إقالتها من قناة “mbc” على خلفية تغريدتها التي نشرتها بخصوص القدس .

ظهور الفارس يوم أمس في برنامجها “mbc في أسبوع” كذب كل الأقاويل حول إيقافها عن العمل، والتي سبق وانفرد بها “الإمارات نيوز” بأن الإعلامية الأردنية  لم تغادر المحطة، واستمرارها في عملها في مجموعة قنواتmbc .

وشاركت علا الفارس عبر حسابها الرسمي على موقع “إنستغرام”، مقتطفات من إطلالتها في برنامجها mbc في أسبوع” وعلقت عليه قائلة:  “مساء الخير لا أكثر ولا أقل”.

وأوضحت الفارس عبر الحساب ذاته سبب ظهورها في برنامجها ” mbc ”  بعد أن قررت التوقف عن العمل بشكل مؤقت وقالت: “قررت أن أظهر اليوم لأنه يوممميز في المملكة لأقول لمن عشت معهم أفراحهم وأحزانهم على مدار ١٤ عاما من خلال شاشة أذكر جيدا عندما تقدمت لها كنت أتأمل شعارها”.

وأضافت: “شاشة كل العرب.. ومع هذا الشعار مرت سنوات العمر وأحلامه المشروعة وتنقلت على أراض معظم البلدان العربية بين تغطيات وتقارير كنت أجد نفسي أشبه كل فتاة فيها من الملامح إلى العادات إلى الأحلام والطموحات.

وتابعت: “أحببت الجميع سواسية وشعرت باحتوائهم وحبهم الحقيقي لا الافتراضي.. ظهوري في حلقة خاصة اليوم كان رسالة واضحة مني أنني شخصيا لا أحمل في داخلي أي نية إساءة لأي طرف ولن أقابل الإساءة بالإساءة لأي جهة رغم كل الاستفزاز المستمر من البعض.. نعم خصومي تمكنوا من التأثير على هاشتاق لكن لن ولَم يؤثروا علي ولا على الصورة التي لن يمحوها عاقل من رأسه بسبب تغريدة الخطأ الوحيد فيها أنها احتملت التأويل”.

واختتمت: “ختاما اليوم أقدم اعتذارا شديد اللهجة لنفسي التي دفعت ثمن وضوحها كثيرا وأعدها من اليوم أن اقدرها بما يليق بها وبما بذلت وصنعت وحيدة متسلحة برضى الوالدين وتوفيق الله عز وجل.. اعتذر لأسرتي وأبي رحمه الله على ما نالوا من شتائم لا تليق بهم وهم أرقى من عرفت في هذه الدنيا أحبكم بقدر ما في السماء من عدالة.. اعتذر من كل المتابعين”.

ونفت مصادر مقربة من علا الفارس لـ”الإمارات نيوز”، في وقت سابق خبر إيقاف الإعلامية الأردنية عن العمل، مؤكدا أن ما نشر حول الأمر عار تماما من الصحة، وأنها مستمرة في عملها في مجموعة قنوات mbc.

وأكد المصدر أن ما يتم تداوله حول الإعلامية الأردنية مسيء إليها، خاصة بعد أن أكدت أنها لم تقصد الإساءة لأحد بتغريدتها وأن محرفي الكلام هم من أثاروا هذا الجدل.

وكانت الفارس قد نشرت تغريدة على حسابها بموقع التدوينات القصيرة تويتر نفت خلالها الاتهامات الموجهة إليها بالإساءة للشعوب العربية وقالت بها: “كل شيء بالحياة ممكن أحسب حسابه إلا الأشكال الفاضية اللي تحور الكلام بطريقتها ومع ذلك اختصرتكم، اختصريني لأنه مصابنا الليلة أكبر من تفاهتك”.

وأضافت في تغريدة أخرى “اللي بيحاولوا يفتعلوا مشكلة بتحوير كلامي أنصحهم يغردوا ضد قرار ترامب الموجع لقلبي وقلوبكم وباقي المسلمين، ويا ليت تحت هاشتاق “بيان السعودية نصرة للقدس”، لأن البيان مشرف ومؤكد سيتبعه مواقف بدل ما يهاجموا إنسانة غاضبة مثلهم على القدس تحب السعودية وأهلها، بلا مزايدات”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.