عبدالله الرويشد وبلقيس فتحي ألهبا «مسرح المجاز»

نظم مسرح المجاز، التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، أول من أمس، حفلاً فنياً خليجياً تألق فيه سفير الأغنية الخليجية الفنان الكويتي عبدالله الرويشد، والفنانة الإماراتية بلقيس، ضمن فعاليات مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية، بدورته الخامسة، الذي تقدمه هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) بشراكة استراتيجية مع هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، وحضره حشد من جماهير الفن الخليجي.

وافتتحت الفنانة بلقيس فتحي الحفل بأغنية الفنان اليمني أحمد فتحي «إن يحرمونا»، لتطرب الجمهور الذي تفاعل مع صوتها الشجي، وحضورها المتألق، لتقدّم بعدها واحدة من أجمل أغنياتها «يا هوى» التي أشعلت بها مدرجات المسرح.

بلقيس فتحي

وتوالت الأغنيات الجميلة التي لاقت استحساناً كبيراً من الجمهور، لتبعث الفنانة بلقيس وعلى طريقتها الخاصة تحية للراحل الكبير الفنان أبوبكر سالم، حيث غنّت له ثلاث أغنيات من أجمل ما قدّم في مسيرته، وهي «ظبي اليمن»، ورائعة «متى أشوفك»، و«يا زارعين العنب».

ولم تكتفِ بلقيس بهذا القدر، بل استمرت في تقديم لوحاتها الغنائية الجميلة، حيث غنّت للسيدة فيروز «نسم علينا الهوى»، و«راجعين يا هوى»، التي وجدت طريقها إلى مسامع وقلوب الحضور، كما قدمت توليفة مختارة من الأغنيات مثل «مجنون»، و«يكفي»، وغيرها من الأغاني التي اشتهرت بها، لتختتم الفنانة الإماراتية بأغنية «دقو خبيتي»، معبّرة بصوتها الجميل عن واحدة من لوحات الفرح التراثي الذي تشتهر به الجزيرة العربية.

ولم ينتظر جمهور مسرح المجاز طويلاً حتى وقف الفنان الكويتي عبدالله الرويشد سفير الأغنية الخليجية على خشبة المسرح ليطرب محبيه بباقة مختارة من أجمل أغنياته، مستهلاً بأغنية «لا تلومونه»، لتضج مدرجات المسرح بالتصفيق على الإحساس الكبير والشجن العالي الذي ترجمه.

عبدالله الرويشد

واستمرّ الرويشد في تقديم اللوحات الطربية لجمهوره، حيث غنّى لهم «رحلتي» بإحساس عميق وصوت شجي، لينتقل بعدها ويقدم أغنيات «أبيك»، و«تصوّر»، و«دنيا الوله»، و«لي مرّ الحلو»، و«تعال» التي طالبه الجمهور بها بشكل لافت، ليختتم بأغنية «ما في أحد مرتاح» التي غناها بالاشتراك مع الراحل أبوبكر سالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.