ممثلة صاعدة تفضح مخرج شهير.. اغتصبني بكوب شاي

اتهمت الممثلة السينمائية الصاعدة سان فان روي، البالغة من العمر 27 عاما،  المخرج الفرنسي الكبير لوك بيسون، البالغ من العمر 59 عاما، باغتصابها في فندق بريستول في العاصمة الفرنسية باريس، وذلك بعد عودته من مهرجان كان السينمائي.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن فان روي تخلت عن حقها في الكشف عن هويتها خلال لقائها مع قناة بي أف إم التليفزيونية الإخبارية، وسردت تفاصيل الاعتداء عليها الذي بدأ بكوب من الشاي على حد قولها.

وروت فان روي تفاصيل ما حدث، وقالت إنه حدث ليلة 18 مايو، حيث أجبرها المخرج الشهير على ممارسة الجنس المهين رغم رفضها ذلك وتأكدها على عدم رغبتها به.

وأضافت “قلت له توقف، قلت له ذلك بوضوح، لا تعني لا وحسب، كان هناك دموع وقيء ولكن دون جدوى، شعرت بالألم بشكل متصاعد حتى اليوم الثاني، فعندما يكون الأمر بهذا العنف يسمى اغتصابا”.

وأضافت أنه غادر الفندق في الساعة الثانية فجرا، وترك لها نقودا دون أن يتحدث بكلمة، وعندما استيقظت في اليوم التالي أدركت أن جسدها تعرض لاعتداء، فذهبت إلى مركز الشرطة في الدائرة 20 في باريس وقدمت بلاغا بالاغتصاب.

وقال محامي المخرج، تييري ماريمبيرت، إن موكله نفي هذه الاتهامات بشكل قاطع ووصفها بالاتهامات الخيالية، مؤكدا أنه سيقدم أدلة في محكمة قانونية وليس على شاشة التلفزيون.

وأضاف أن فان روي تعرف بيسون جيدا ولكنه لم يتصرف تجاهها على نحو غير لائق.

وقال أحد المحققين إن فان روي، التي ظهرت في فيلمين من أفلام بيسون، شربت كوبا من الشاي وشعرت بغثيان ثم فقدت وعيها، وذلك قبل أن يقترب منها بيسون عنوة، حيث لم تستطع الحراك.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.