بالفيديو .. نبيل شعيل وحسن العطار في افتتاح «مهرجان صيفي ثقافي 13»


انطلق فعالياته على مسرح الفنان عبدالحسين عبدالرضا ومعارض فنية متنوعة للتشكيل والفوتوغراف والتراث
وأمسيات شعرية يشارك فيها نخبة من الشعراء ويشارك في الأمسية حـسن العطار ويقود الفرقة المايسترو أيوب الخضر
وبلبل الخليج نبيل شعيل يغرد طرباً في افتتاح «صيفي ثقافي 13»

انطلقت مساء الاحد 22 يوليوأولى فعاليات مهرجان صيفي ثقافي للثقافة والفنون والاداب في دورته الـ13 بأمسية غنائية للفنان نبيل شعيل والفنان حسن العطار بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو/ د.أيوب خضر.
افتتحت الامسية بغناء الفنان الشاب حسن العطار بأغنية «أحيان» من كلمات علي عسيري وألحان ناصر الصالح، وأعقبها بأغنية «جاني» من كلمات محمود عبدالعزيز وألحان محمد رحيم.
وبعده جاء دور بلبل الخليج الذي احتل خشبة المسرح ليطرب جمهوره بمجموعة متنوعة من اغنياته القديمة والجديدة والذي من بينها اغنية «الله يا خوفي» من كلمات بدر بورسلي وألحان د.عبدالرب ادريس و«يا عسل» من كلمات أحمد علوي وألحان نواف عبدالله و«وش مسوي» من كلمات عارف الهاشل وألحان محمد العريفي وغيرها من الاغنيات التي تفاعل معها الجمهور بشكل كبير.
في نهاية الحفل قدم الفنان نبيل شعيل اعتذاراً كبيراً لمن لم يحالفه الحظ لدخول المسرح بسبب عدم اكتفاء المسرح لهذا الكم الكبير من الجمهور، ووعدهم بأنه سيتواجد في كل سنة «ان شاء الله» ووجه الشكر ايضا لكل من حضر وساهم في جعل الحفل ناجح ، ومن ثم تم تكريم السفير السعودي من قبل المجلس الوطني للثقافة والفنون وتكريم الفنانين نبيل شعيل وحسن العطار.
والجدير بالذكر ان الفنان حسن العطار – تخرج في المدرسة الأميركية ABC.
– شارك في برنامج ذا فويس 2018.
– حصل على مراكز متقدمة بالصوت لايف قبل النهائي.

#فن_ون ولقاء خاطف ومميز مع #بلبل_الخليج الفنان القدير #نبيل_شعيل بكواليس حفل افتتاح #مهرجان_صيفي_ثقافي_١٣ على#مسرح_عبدالحسين_عبدالرضا • لمتابعة أخبار وأهم النجوم والمشاهير والمنوعات حمل سناب او تطبيق #مركز_فن_ون 📲 Fn1Q8📲 • • جميع التعليقات لا تمثل #مجلة_فن_ون كما إننا غير مسئولين عن أي تعليق غير لائق وقد يعرض كاتب التعليق للمسائلة القانونية ⚖. • #Fn1Magzn#Fn1Fm#Fn1Q8 #love #ExclusiveNews #kuwaitinstagram #q8 #خالد_الراشد #الكويت #كويتي #المجلس_الوطني_للثقافة_والفنون_وا#مهرجان #حفلة #كويت #Fn1Theater #LatestReleases @nabeelshuail @benredha @twaaqkw @kw_nccal

A post shared by مركز فن ون Fn1Center (@fn1q8) on

#فن_ون ولقاء مميز مع النجم #ذا_فويس #حسن_العطار خلف كواليس حفل افتتاح #مهرجان_صيفي_ثقافي_١٣ على#مسرح_عبدالحسين_عبدالرضا • لمتابعة أخبار وأهم النجوم والمشاهير والمنوعات حمل سناب او تطبيق #مركز_فن_ون 📲 Fn1Q8📲 • • جميع التعليقات لا تمثل #مجلة_فن_ون كما إننا غير مسئولين عن أي تعليق غير لائق وقد يعرض كاتب التعليق للمسائلة القانونية ⚖. • #خالد_الراشد #اليسا #مودل_روز #اكسبلور #لبنان #الكويت #نهى_نبيل #عقيل_الرئيسي #فرح_الهادي #شوق_الهادي #خلود_امين #دموع_تحسين #جيش_حسن_العطار #Fn1Magzn#Fn1Fm#Fn1Q8 #ExclusiveNews #kuwaitinstagram #LatestReleases #hassanalattar #mbcthevoice #the_voice #thevoice @hassanalaatar @shoug_alhadii @hassanalaatar_fanpage @hassanalaatarfans @hassan.alaatar @ahmedalsalem_ @eng_jaberq8 @benredha @alradwan @twaaqkw @kw_nccal

A post shared by مركز فن ون Fn1Center (@fn1q8) on

فعاليات مهرجان «صيفي ثقافي» في دورته الـ13، والذي يستمر من 22 يوليو الجاري حتى 9 أغسطس المقبل، بكل ما يحمله في برنامجه من أنشطة ثقافية تتناسب بشكل كبير مع مختلف شرائح المجتمع، كما يلبي احتياجات المتطلعين إلى متابعة المفيد والممتع في عالم تتسارع فيه الأحداث وتتنافس المعارف وتتحاور الأفكار في أنساق ثقافية وحضارية وعلمية متنوعة في ملامحها ومنابعها.
ومن خلال حزمة من الفعاليات والأنشطة ذات إيقاعات ثقافية متنوعة تأتي الدورة الجديدة من المهرجان، وذلك وفق منظومة اجتماعية وثقافية وفنية مدروسة، ومستوحاة من لغة العصر، تلك التي تتطلب الارتقاء بمفهوم الفكر والثقافة، والانتصار للإبداع الجاد في مختلف مجالاته، وكذلك البحث عن كل جديد ومبتكر يسعد الجمهور المتابع، ويحقق له يما يشبه مأدبة ثقافية عامرة بكل ما يغذي فكره ووجدانه ويدخل إلى نفسه البهجة.
وإلى جانب الاهتمام بلغة العصر فإن فعاليات المجلس وضعت في حساباتها الالتقاء مع الأصالة في أنساق عصرية قريبة من الوجدان العام، وذلك على سبيل ربط الأصالة بالمعاصرة، والماضي بالحاضر، ومن ثم وضع كل تلك الأشياء في بوتقة المستقبل، الذي نتطلع إليه بكل شفافية وشغف ليكون مستقبلا مشرقا، ومضاء بالتطور والتميز.
إن صيفنا الثقافي هذا العام يضم برنامجا ثقافيا وفنيا، يلبي كل احتياجات ورغبات الجمهور الكريم التواق للمعرفة الراقية والثقافة الجادة والفنون التي تتناسق مع الإنسان في كل حالاته الإنسانية الشفافة.
فيما تأتي الحفلات الموسيقية والطربية في أنساق متطورة، ومتناغمة مع مختلف الأذواق التي تبحث عن الأصالة والمعاصرة، تلك التي سيحييها مطربون وموسيقيون من داخل وخارج الكويت، وقد راعينا فيها أن تكون ذات صبغة فنية مرضية لجميع الأذواق.
كما أن ورش العمل – تلك التي تقام في مجالات الخط العربي والمهارات اليدوية والتصوير وغيرها – هي في حقيقة الأمر متوافقة مع ما تحتاجه المواهب من صقل وتنمية، وكذلك تساعد الذين يطمحون في إتقان مهارات محددة على أن يكونوا قادرين على ذلك.
بالإضافة إلى الدورات التدريبية في مجالات كثيرة يحتاجها كل فرد في مجتمعنا سواء كانت علمية أو ثقافية، ومعارض تشكيلية وأخرى للتصوير الفوتوغرافي، وعروض للأفلام السينمائية الهادفة، ذات التقنية الفنية الراقية، ومحاضرات ثقافية وفنية، إلى جانب العروض المسرحية والتراثية.
وسيتضمن المهرجان في فقراته أمسية شعرية شعبية وأخرى بالفصحى، سيشارك فيها شعراء من الكويت والخليج، من أجل إبراز الجوانب المضيئة في الشعر في أشكاله وأساليبه ومدارسه المتنوعة.
وهذه الفعاليات سيقوم عليها نخبة من الفنانين والمثقفين والأكاديميين، والأدباء، تم اختيارهم بعناية فائقة، وذلك على سبيل التنوع والحضور، وإضفاء الجدية على مختلف الأنشطة… ومن ثم نرجو أن يكون هذا الاختيار موفقا لما فيه مصلحة الجمهور الكريم. هكذا نطمح إلى أن يكون صيف الكويت – هذا العام – محملا بأجواء ثقافية وفنية، تسهم في تلطيف حرارة الطقس، وإضافة كل جديد إلى الجمهور المتابع، وهذا ما نهدف إلى تحقيقه من خلال تنظيم فعاليات المهرجان.
نأمل أن يجد المتابعون لأنشطة المهرجان ما يصبون إليه، وأن يكون طريقا ممهدا يمشون عليه للوصول إلى مبتغاهم.
الأمين العام
م.علي حسين اليوحة

وجَّـه الشكر لوزير الإعلام واليوحة لدعمهما أنشطة «صيفي ثقافي» هذا العام
الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة د.عيسى الأنصاري: أفتخر
بأني ابـن هذا البلد الجميل الذي أخذ زمام المبادرة فكان أول بلد خليجي تنويري


الكويت بلد مستنير لم تُعرف بالبترول لكنها عُرفت بحضورها الأدبي


بانوراما المهرجان الثقافي للأطفال والناشئة في دورته العشرين
مسرح وورش فنية.. أبدِعْ وتميَّزْ

 

«البرامج الترفيهية الثقافية للأطفال»
«ساعة مرح»
قدمتها الأستاذة: أمينة العمر
وهو برنامج ثقافي ترفيهي للأطفال يتخلله العديد من الفقرات الممتعة مثل مسرح العرائس وقراءة القصة والمسابقات التربوية والحركية، إلى جانب فقرات تعليمية هادفة بطابع مملوء بالمرح.

 

اليوم المفتوح
«اللعب مع الأصدقاء»
إعداد وتقديم الأستاذة: فاطمة المنيس 
وهو نشاط ترفيهي للأطفال حافل بالألعاب التربوية الهادفة ومسابقات التحدي التي تحمل في طياتها تحفيز الطفل على التعاون والتحمل والارتقاء بروح المنافسة الشريفة مع بقية أقرانه.

 

نادي الطفل الأدبي
نادي الطفل الأدبي والتابع لرابطة الأدباء الكويتيين يهتم بتنمية مهارات الأطفال في القراءة والإلقاء، وكيفية قراءة وكتابة القصة القصيرة باستعمال الخيال لدى الطفل، بالإضافة إلى الأنشطة الترفيهية والرسم والمسابقات الثقافية الهادفة.

 

ورشة «تصوير أفلام الفيديو والمونتاج»
يقدمها الأستاذ: أيمن باقر
تهدف هذه الورشة إلى صقل مواهب الناشئة الموهوبين والهواة وتدريبهم على كيفية تصوير أفلام الفيديو القصيرة وطرق المونتاج لها، وذلك التزاما بالتطور السريع لهذا المجال الفني الرائع، وأيضا تنمية المهارات التكنولوجية لديهم بحرفية، ودقة عالية الجودة، وبصورة صحيحة حسب القواعد المتبعة بهذا الفن المتطور والمتجدد دائما.

ورشـــة «فن النقش والرسم على المعادن»
قدمها الأستاذان محمد العويد وفهد السيف
وتم تدريب الأطفال والناشئة في هذه الورشة على طرق متعددة تستخدم في هذا الفن الرائع، وذلك من خلال أعمال فنية قاموا بإنجازها خلال فترة الورشة بتوجيه من أساتذة الورشة.

 

ورشـــة «الرسم بجهاز الآيباد» 
قدمتها الأستاذة: حنان النخيلان
بعد انتشار الأجهزة اللوحية في عالم الأطفال والناشئة فلا بد بعد ذلك من انتقاء أفضل التطبيقات المخصصة لهذه الأجهزة وتسخيرها لتنمية مهارات أبنائنا وصقلها. حيث تعتبر البرامج والتطبيقات الخاصة بالرسم من البرامج المتميزة واسعة الانتشار بين جيل الأطفال والناشئة لسهولة استخدامها وتوافر العديد من العناصر الفنية التي يحتاج إليها الموهوبون والفنانون الصغار للوصول إلى مرحلة الإبداع.
في هذه الورشة سوف يتم تعلم أساسيات هذا الفن الحديث من خلال استخدام أحد أفضل هذه التطبيقات لإنتاج العديد من الأعمال واللوحات الفنية من قبل المتدربين.

 

ورشة «فن تشكيل الخزف»
قدمها الأستاذ: عبدالله بسام القطان
وفي هذه الورشة تعرف المتدربون على عدة طرق لتشكيل الخزف، وذلك عبر تطبيق عملي بإشراف أستاذ الورشة لصقل مواهبهم.

 

ورشة لف الورق «الكويلنج»
قدمتها الأستاذة: سلسبيل بدار 
وتم التعرف على الخامات الأساسية التي تُستخدم في هذه الورشة والتي تعرف عالميا باسم فن «الكويلينج» وإنتاج العديد من الأشكال واللوحات الفنية من خلالها.

 

ورشة العزف على البيانو
قدمها الأستاذ: عدنان معرفي 
وهدفت هذه الورشة إلى التعريف بالقواعد الأساسية لاستخدام آلة البيانو من خلال التطبيق العملي.
ورشة «الرسم بالجواش»
قدمتها الأستاذة: هبة مجدي
من خلال هذه الورشة تعلم الأطفال العديد من أساسيات هذا النوع من أنواع الفنون التشكيلية منها تصنيف الألوان وكيفية تكوينها ومزج بعضها مع بعض وكذلك كيفية استخراج اللون المطلوب بدقة وأيضا تحديد الظل والنور بالعمل الفني من خلال التطبيق العملي على اللوحات المخصصة.
ورشة «الأشغال الفنية اليدوية» 
قدمتها الأستاذة: عبير الهديب 
في هذه الورشة تم استخدام العديد من المواد الفنية لصناعة المشغولات الفنية التي تناسب البنات والأولاد على حد سواء، منها الديكوباج، وتقنية الشمع، وطباعة الصور على الخشب، وصناعة القوالب البلاستيكية بمختلف أحجامها، وكذلك صناعة الحقائب من قماش الجوخ.
ورشة المرسم الحر
«فن الكاريكاتير»
إشراف عام وتقديم
الأستاذ: بدر المطيري
الأستاذة: ضحى الناصر – الأستاذة: سارة النومس
الأستاذة: منى التميمي – الأستاذة: سارة التميمي
وهدفت هــذه الورشة إلى تنمية قدرة الأطفال والناشئة على الابتكار والإبــداع من خلال رسم شخصيات كرتونية وأجسام كاريكاتيرية وفق أساسيات هذا الفن الممتع.

 

ورشة «التمثيل الدرامي» 
قدمتها الأستاذة: عبير يحيى
مسرح الطفل يعد إحدى الوسائل التربوية والتعليمية التي تسهم في تنمية الطفل تنمية عقلية وفكرية واجتماعية ولغوية وجسمية، وهو فن درامي تمثيلي موجه للأطفال يحمل منظومة من القيم التربوية والأخلاقية والتعليمية والنفسية على نحو نابض بالحياة من خلال شخصيات متحركة على المسرح، مما يجعله وسيلة مهمة من وسائل تربية الطفل وتنمية شخصيته. ومن هنا نعرف الدراما الإبداعية بأنها فرجة لعبية فطرية قائمة على التمثيل التلقائي، والتشخيص اللعبي الحر وتبادل الأدوار والتخيل الإيهامي والارتجال الشخصي.

 

ورشة «الصحفي المبدع للناشئة»
تقدمها الدكتورة: إيمان طعمة الشمري
في هذه الورشة الإبداعية سوف يتم التعرف على ماهية المقال وأنواعه، وقام المتدرب بعمل تطبيقات عملية لتحليل المقالات بأنواعها، وكذلك تم التطرق لأساسيات كتابة المقال وعناصره والتعرف على مصادر الخبر وقوانين الحقوق الفكرية في نقل الخبر وأيضا استخدام المراجع.
ومن أهداف هذه الورشة تدريب النشء على صياغة وكتابة المقالات الصحفية والقواعد الأساسية التي يجب اتباعها للوصول إلى أفضل النتائج.

 

ورشة «كتابة القصة»
تقدمها الدكتورة: عائشة الهولي
تعد ورش كتابة القصة من الورش الإبداعية الرائعة التي تهتم بتنمية الخيال والقدرة على ربط الأحداث بعضها ببعض، وكذلك تنمي حب الاستطلاع، وتزود الطفل والناشئة بمهارات لغوية.
وهدفت هذه الورشة إلى استثارة الاهتمام بكتابة القصص القصيرة لتصوير حادثة في وقت وزمن محدد ومكان معين للتعبير عن جانب أو موقف من مواقف الحياة بناء على المبادئ الأساسية في كتابة القصص القصيرة.
نادي الطفل الأدبي
نادي الطفل الأدبي والتابع لرابطة الأدباء الكويتيين يهتم بتنمية مهارات الأطفال في القراءة والإلقاء، وكيفية قراءة وكتابة القصة القصيرة باستعمال الخيال لدى الطفل، بالإضافة إلى الأنشطة الترفيهية والرسم والمسابقات الثقافية الهادفة.
كما يقام على مسرح الدسمة مسرحية «عيال النوخذة» لشركة كلاسيكال للإنتاج الفني والمسرحي تأليف الناقد الصحفي: حسين الصالح.
إخراج: بدر البلوشي
والتي يختتم المهرجان فعالياته بها
من خلال ما تقدمه من فرجة متميزة لجمهور الصغار، بفضل ما تحمله من رؤى تراثية، تعمق في وجدان الواعدين مفهوم الوطن، والاقتراب من تراث الأجداد وتدور أحداثها حول نوخذة يمتلك سفينة تجارية مشهورة ورثها عن آبائه وأجداده، ولأنه رجل خير وحكيم يحسن تربية أبنائه على حب العمل والعلم والعطاء، كما أنه يبذل الجهد والمال في مساعدة جيرانه ويسعى دائما إلى إصلاح ذات البين وحث الناس على العمل والكسب واتقاء مخاطر الدَّين والتواكل والجهل.
وتهدف الأمانة العامة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب من خلال برنامج المهرجان، إلى استكشاف المواهب الواعدة وصقلها، ومن ثم إتاحة الفرصة لها للتعبير عن أحلامها وتنميتها.
بالإضافة إلى التأكيد على أهـمية الأطفال والناشئة في تشكيل اللبنة الأساسية في بناء المجتمع، وإيجاد فرص مناسبة للقاء والتواصل بين مختلف الأعمار، وفتح حوارات ثقافية بين مختلف الأجيال… وإضافة المتعة مع المعرفة في مختلف فقرات البرنامج، من أجل الوصول إلى مستويات عالية من الفهم والاستيعاب لدى الصغار.


مديرة المهرجان تحدثت عن فعاليات النسخة الـ 20 من المهرجان
مريم سالمين: «الأطفال والناشئة» يبرز مواهب النشء ويُطلق العنان للقدرات والأفكار الإبداعية لديه

أدعو الأهالي إلى ضرورة إشراك الأطفال في الدورات المقبلة

 

المهرجان أسهم في تقديم جرعة ثقافية مفيدة
كتبت: سهام فتحي
قالت مريم سالمين مديرة مهرجان الأطفال والناشئة إن المهرجان يتطور عاما بعد آخر، وإن فعاليات هذه الدورة تزخر بالأنشطة الثقافية والفنية من خلال المحاضرات والورش التنموية بما يتناسب مع مراحلهم العمرية والتي تسهم في تنمية مهارات الأطفال وتقدم لهم المعرفة التي تساعدهم على بناء مستقبل بناء وإيجابي لخدمة وطنهم.
وأضافت سالمين أن فعاليات المهرجان الذي انطلق في 7 يوليو الجاري ويستمر إلى 28 الجاري تمكن جيل الناشئة من إبراز مواهبهم الفنية وإطلاق العنان للقدرات والأفكار الإبداعية لديهم والتي تساعد في رقي تطلّعاتهم الطموحة للمستقبل، ما من شأنه ترسيخ الحس الفني وثقافة الإبداع والابتكار والتميّز لدى الأطفال في سبيل تأسيس جيل جديد قادر على استشراف المستقبل من منظور أكثر تنوّعا ووعيا وإيجابية. ونحن نتطلّع من خلال هذه الورش المستفيضة للوصول إلى أكبر شريحة من الأطفال.
ودعت سالمين الأهالي إلى ضرورة إشراك الأطفال في الدورات المقبلة بصفة مستمرة من أجل تعزيز قدرات ومهارات وإمكانية الطفل في حياته عموما مما يسهم في إيجاد فرد فعال يخدم وطنه ومجتمعه.
وأوضحت أن المهرجان قدم ورشة «الصحافي المبدع» للناشئة في مركز عبدالعزيز حسين الثقافي في منطقة مشرف وورشا للمبتدئين وأخرى للمستوى المتقدم في الفترة الصباحية.
وذكرت أن الفعاليات تضمنت ورش «الرسم على المعادن» ولف الورق والخزف والعزف على البيانو والكمان والرسم بالجواش.
وأضافت أن المهرجان تخللته إقامة ورش في الفترة المسائية في التمثيل وتصوير الأفلام والمونتاج والرسم بالآيباد والعزف على آلة العود والفنون التشكيلية والمرسم الحر وكتابة القصة القصيرة.
وأشارت إلى أن فعاليات المهرجان شملت إقامة «اليوم الترفيهي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة» بالتعاون مع مركز الخرافي لأنشطة الأطفال المعاقين.
وأكدت سالمين أن المهرجان قدم أنشطة ثقافية أخرى منها النادي الأدبي الذي أقيم في رابطة الأدباء ومحاضرة حول «أدب الطفل في التراث» بالإضافة إلى الأيام المفتوحة مع الأصدقاء واليوم الإبداعي الفني التشكيلي للأطفال.
وذكرت أن المهرجان سيختتم فعالياته بتقديم مسرحية «عيال النوخذة» على مسرح الدسمة مؤكدة أن المسرحية ستقدم مشاهدة متميزة لجمهور الصغار بفضل ما تحمله من رؤى تراثية تعمق في وجدان الناشئة مفهوم الوطن والمواطنة والتعرف على تراث الأجداد.
وختمت سالمين حوارها مع نشرة المهرجان بالقول: نتمنى أن يكون النشاط الثقافي والإبداعي الذي قدمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، كأحد روافد تقديم الثقافة في الكويت، قد ساهم في تقديم جرعة ثقافية مفيدة للأطفال والناشئة من خلال هذا التنوع الفريد الذي يحرص عليه المجلس في كل مهرجان يقدمه.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.