شعبان عبد الرحيم يكشف عن مصادرة أمواله بتونس

موقف صادم تعرض له المطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم خلال عودته من تونس، بعدما تم مصادرة أمواله هو وفرقته الموسيقية في المطار.
وفي مداخلة هاتفية أجراها المطرب المصري مع الإعلامي جابر القرموطي، كشف شعبان عبد الرحيم عن كونه توجه إلى تونس من أجل إحياء حفلين غنائيين وإدخال السرور على الجمهور التونسي، إلا أنه عاد غاضبا بسبب ما تعرض له.

وكشف عبد الرحيم عن كونه حصل على 7 آلاف دولار ونصف، ومنح كل عضو بفرقته 2000 دولار، إلا أنهم أثناء تواجدهم بالمطار للعودة إلى مصر، تمت مصادرة أموالهم.

وأكد عبد الرحيم أن الضابط المختص جمع الأموال من الفرقة بأكملها، واعتبرها خاصة بشعبان عبد الرحيم وحده، وهو ما تسبب في غضب المطرب المصري الذي أكد أنه وجد تعنتا من الضابط.

وكشف المستشار القانوني للمطرب المصري أن القانون التونسي يسمح بمغادرة البلاد بمبلغ لا يتجاوز 2000 دولار، وهو ما التزم به أعضاء الفرقة، إلا أن شعبان عبد الرحيم كان يمتلك ما يقرب من 3000 آلاف دولار.

مشيرا إلى كون الضابط دون في محضره أن الأموال بأكملها خاصة بشعبان عبد الرحيم، وهو ما دفعهم إلى تقديم شكوى بشأن ما حدث، وحصلوا بعدها على تصريح باستلام الأموال.

إلا أن ارتباط عبد الرحيم بموعد الطائرة دفعه إلى المغادرة دون استلام الأموال، على أن يقوم بتوكيل أحد من أجل استلامها، مؤكدا أنه يشعر بالغضب بسبب ما جرى، وأنه لن يسافر إلى تونس مرة أخرى رغم احترامه للشعب التونسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.