فنانة إيطالية تدفع 380 ألف دولار لشراء صمت شاب اعتدت عليه جنسيا

توصلت النجمة والمخرجة الإيطالية آسيا أرجينتو، والتي تعد الوجه البارز لحركة “مي تو”، إلى اتفاق مادي مع الممثل الشاب جيمي بينيت، البالغ من العمر 22 عاما، والذي اتهمها بالاعتداء عليه جنسيا.

وبحسب صحيفة التلغراف البريطانية، فإن أرجينتو ستمنح الممثل الشاب، والذي اعتدت عليه جنسيا في أحد فنادق كاليفورنيا، مبلغ 380 ألف دولار أمريكي، وذلك بعدما كان مقررا أن يطالبها الشاب بتعويض 3 ونصف مليون دولار كتعويض عن الأضرار العاطفية التي عانى منها بعد الاعتداء.

وأوضحت الصحيفة أن أرجينتو اعتدت على الفنان الشاب عندما كان يبلغ من العمر 17 عاما، بينما كان عمرها حينها 37 عاما.

وشارك الممثلان سويا في فيلم “The Heart Is Deceitful Above All Things“، عام 2004، حيث كانت أرجينتو تلعب دور الأم، بينما كان بينيت يلعب دور الابن.

يذكر أن أرجينتو سبق وزعمت أنها تعرضت للاغتصاب من قبل المنتج السينمائي هارفي واينستين، وذلك خلال مهرجان كان عام 1997، حيث كانت تبلغ من العمر حينها 21 عاما، بينما نفى المنتج تلك الادعاءات.

ولفتت الصحيفة إلى أنها تلقت وثائق محكمة اشتملت على صورة ذاتية لارجنتو وبينيت في الفراش، وأن هناك ثلاثة أشخاص على علم بالقضية قالوا إن الوثائق صحيحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.