رد دانة طويرش على اتهامات غسيل الأموال يثير منصات التواصل الإجتماعي

علقت الفاشينيستا العراقية المقيمة بالكويت دانة طويرش على الأخبار التي نشرت ببعض الصحف حول بدء الجهات الأمنية بالكويت التحري عن مصدر أموال عدد من الفاشينيستات بعد تضخم ثرواتهن مع وجود شبهة غسيل أموال بها.

وأوضحت الفاشينيستا العراقية الشهيرة والمقيمة بالكويت – في فيديو عبر صفحتها بتطبيق “سناب شات”- أن التداول أصبح مصدر دخل للعديد من الأشخاص وهي منهم، لافتة إلى أنها تربح يوميًا أكثر من 10 آلاف دينار كويتي من خلال صفقاتها اليومية أي ما يقارب  350 ألف دينار كويتي شهريًا.

وأضافت دانة أن هذه المبالغ صافي ربحها من التداول إلى جانب أرباحها من مساهمتها في بعض صالونات التجميل أو المطاعم كاستثمار تجاري مع آخرين، مشددة على أن هذه الأرقام غير مبالغ فيها وعادية وأن كافة المستثمرين عبر الشركة السعودية التي تعمل من خلالها يتحصلون على أرباح طائلة.

ولفتت طويرش إلى أن غالبية الشائعات التي تخص دخول الفاشينيستات سببها الغل والحقد والغيرة رغم أنها أرزاقهن التي قسمها الله لهن، مشيرة إلى أن الأرقام التي تربحها من التداول ضعيفة جدًا مقارنة بما يتحصل عليه بعض الأجانب.

وأوضحت أنها تعمل وغيرها من الفاشينيستات منذ حوالي 7 سنوات بالكويت وبالتالي امتلاكهن حسابات بها ملايين الدينارات أمر عادي، لافتة إلى أنها لا تمتلك ملايين لأنها مسرفة للغاية ولا تستطيع توفير أموال.

يذكر أن عدة خطوات اتخذتها الكويت لمكافحة تداعيات الشهرة عبر مواقع التواصل، إذ أحالت الأجهزة الأمنية عدة بلاغات من البنوك المحلية للتحري والتحقيق بشأن أكثر من 10 حسابات تعود لمشاهير السوشال ميديا، لمعرفة مصادر أموالهم التي تضخمت، إذ تجاوزت أرصدة البعض منهم ملايين الدولارات.

المصدر وكالات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.