الفنانة لبلبة : عادل إمام علامة في حياتي

الفنانة المصرية القديرة لبلبة

النجمة لبلبة تاريخ طويل من النجومية والعطاء مازال مستمرا حتى الآن.. واستطاعت لبلبة أن تكون نجمة لكل الأجيال فاستمرت رغم نجوميتها السينمائية السابقة مع النجوم الكبار في المشاركة مع النجوم الشباب.. وآخر ظهور لها كان بفيلم كازابلانكا مع النجم أمير كرارة.. وتم تكريمها مؤخرا في قبرص تقديرا لتلك المسيرة وحصلت على جائزة بعنوان نجمة كل العصور في احتفالية نظمتها الجاليات العربية هناك.

لبلبة في حوارها مع “العربية.نت” كشفت لنا عن كواليس تكريمها الأخير وتعاونها مع أمير كرارة ومسيرتها مع النجم عادل إمام وأسباب رفضها في البداية بطولة مسلسل “الشارع اللي ورانا”.

*في البداية حدثينا عن تكريمك لكونك نجمة كل العصور في احتفالية قبرص التي نظمتها الجاليات العربية هناك ؟

أنا سعيدة جدا بهذا التكريم، لأنه مختلف ويعبر عن مشاعر حقيقية وتقدير كبير وكلمة نجمة لكل العصور تعني الكثير جدا بالنسبة لي خاصة أنه لقب منحني إياه جاليات عربية وشعوب كثيرة وهذا أسعدني وجعلني أشعر أن تاريخي الطويل يستحق التقدير والتعب الذي بذلته فيه بالإضافة إلى أنني أحببت قبرص كثيرا والمكان المقام به الاحتفاليه، وحرصت على التصوير هناك، وقضيت ثلاثة أيام ممتعين بالنسبة لي، كما أنني كنت حريصة على حضور حفل الفنان اللبناني وائل كفوري، فأنا أحبه كثيرا، وهو قادر على إشعال المسرح، وله حضور قوي، وأتمني له النجاح والتوفيق دائما.

*وماذا عن مشاركتك مؤخرا في فيلم «كازابلانكا» للفنان أمير كرارة.. وما السبب وراء قبولك العمل؟

الشخصية التى قدمتها كانت مختلفة ولم أقم بها من قبل في أي عمل شاركت به، كما أن قصة الفيلم التي كتبها المؤلف هشام هلال كانت جيدة للغاية وشجعتني كثيرا لأن أتواجد بالعمل، على الرغم أن دوري ليس كبيرا، وأعتبر أني كنت ضيفة شرف بالفيلم على أمير كرارة وغادة عادل وإياد نصار وعمرو عبد الجليل.

*هل كنتِ تتوقعين النجاح الكبير لـ”كازابلانكا” ووصوله لإيرادات تبلغ 80 مليون جنيه؟

أنا سعيدة جدا بنجاح الفيلم الكبير فنيا وماديا وأقولها بصراحة العمل يتوافر به كل العناصر الفنية والإنتاجية والديكورات والنجوم فلماذا لا ينجح.. وكنت متوقعة كل هذا التفوق بالفعل كنت أتوقع هذا النجاح الكبير، خاصة أن قصة العمل جيدة، وجذابة للمشاهدين، كما أن فريق العمل بذلوا مجهودا كبيرا جعل العمل يخرج بشكل مميز، ويتصدر إيرادات الموسم عن جدارة واستحقاق.

*لماذا رفضت في البداية التواجد بمسلسل الشارع اللي ورانا؟

خشيت في البداية تجسيد شخصية الميتة، خاصة أنني لم أقدمها من قبل في أي عمل، ولم أكن أعرف كيف أجسد شخصية ميته تعود للحياة، فرفضت العمل، ولكنهم أقنعوني بأنه سيكون أمرا مختلفا، فتراجعت عن قراري، وسعدت جدا بالمسلسل وردود الأفعال التي حققها، وكانت مفاجأة بالنسبة لي، خاصة أنني لم أقدم دراما في مشواري كثيرا، وأول تجاربي كانت مع الزعيم عادل إمام الذي أقنعني بأن أتواجد معه في مسلسل صاحب السعادة، ويعد دوري في الشارع اللي ورانا من أصعب أدواري التي قدمتها.

*بمناسبة ذكرك للفنان الكبير عادل إمام.. حدثينا عن علاقتك به؟

عادل إمام الزعيم بكل ما تحمل الكلمة من معنى وتعلمت منه الكثير وهو علامة في حياتي ويعني لي الكثير، فهو ليس فنانا عاديا بل نجم وانسان بمعنى الكلمة وقليلا ما نجد إنسانا بهذا المستوى لذلك فهو ظاهرة صعب تكرارها.. وجسدنا معا عشرات الأفلام الناجحة .. وأستطيع أن اقول إني عندما أمثل معه لا أشعر بأي توتر لأنه يفهمني جيدا ويعرف كيف يخرج مني أفضل ما لدي وحينما أنظر له يأخذ مني ما سأقوله وأجده يطوره فورا ويرد عليه.

*هل من الممكن أن نرى عملا يجمعكما سويا الفترة المقبلة؟

لا توجد أي أعمال تجمعني به الفترة القادمة، ولكن تربطني علاقة قوية جدا بأسرته وأبنائه، وكنت حريصة أن أتابع فيلم ليلة هنا وسرور لمحمد إمام، الذي عرض منذ عام تقريبا لأطمئن عليه، وحضرته فور طرحه وسعيدة بالإيرادات التي حققها في دور العرض وبموهبة محمد الكبيرة حيث أصبح نجم شباك وبطلا مميزا وله جمهور ونجاحات حقيقية.

*تساءل البعض عن سبب حضورك حفلا للمطربة إليسا في بيروت فما علاقتك بها ؟

كنت أريد أن أطمئن عليها خاصة بعد إعلانها مرضها بالسرطان، وأنا من جمهور إليسا ولم أصدق أنها كانت مريضة لأنها كانت دائما مبهجة وتبتسم ولم تخبر أحدا بما مرت به، فأردت أن أرى وأتأكد أنها شفيت تماما، وأقول لها مبروك.

تتساءل النساء عن طريقتك في الحفاظ على رشاقتك ونشاطك منذ ظهورك وحتى الآن .. فكيف تحافظين على لياقتك؟

أحرص على عدم الأكل كثيرا، ولعب الرياضة دائما، وأستيقظ في مواعيد ثابتة وأنام مبكرا وأبتعد عن التدخين والأماكن الذي لا يوجد بها جو صحي .. وأحافظ على نظام صحي في الأكل والحياة.

*ماذا عن أعمالك القادمة؟

أستعد لفيلم كوميدي بعنوان الأوضة الضلمة الصغيرة مع الفنان الكوميدي الشاب أكرم حسني، وهناك عدد من الأعمال لم أحسم موافقتي عليها حتى الآن ولازالت في طور القراءة.

*الفنانة وردة الجزائرية يقال إن هناك علاقة خاصة كانت تجمعكما فما صحة ذلك؟

هذا حقيقي فقد كانت النجمة وردة الجزائرية صديقة عزيزة على قلبي، وقريبة من والدتي جدا، وقلدتها كثيرا في الفترة التي كنت أقلد فيها الفنانين، وكانت تحبني جدا وتحرص أن تدللني، وفي أحد المرات قررت أن تأتي لي في المسرح وتشاهدني وأنا أقلدها، ووجدت فجأة الجمهور يصفق بحرارة، ولا ينظر لي، حيث وجهوا كل نظرهم لوردة فور ظهورها، وحقيقي وردة غالية جدا على قلبي وفنها لن يموت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*