توم هانكس: أطلقوا اسمي على لقاح كورونا

توم هانكس وزوجته

مازال النجم الهوليوودي، توم هانكس، وزوجته الممثلة ريتا ويلسون تحت الأنظار منذ إعلان إصابة الثنائي بفيروس كورونا المستجد، حتى تفاصيل رحلة العلاج، وصولا إلى الشفاء.

الجديد اليوم أن الثنائي النجم قررا التبرع بدمهما بعد تعافيهما من مرض “كوفيد 19” من أجل تطوير لقاح لفيروس كورونا.

ووفقا لمجلة “فاريتي” الأميركية، فقد أعلن توم هانكس وزوجته التبرع بالدم والبلازما لأبحاث تقام حول علاج أو مصل لفيروس كورونا، بعدما علما أن جسديهما يحملان الأجسام المضادة للفيروس.

“سموا اللقاح على اسمي”

ونقلت المجلة عن هانكس، قوله ممازحاً: “لا بد من تسمية اللقاح على اسمي، آمل أن يقوموا بصنع دواء ويسموه هانكسينا”.

وكان الثنائي قد أصيبا بـ فيروس كورونا ووضعا في الحجر الصحي بأستراليا قبل أن يستكملا علاجهما ويعودان إلى الولايات المتحدة الأميركية بعد الشفاء.

كما كشف هانكس أنه عانى إثر إصابته من آلام شديدة، وأن التجربة الأصعب كانت من نصيب زوجته التي عانت أكثر منه، من ارتفاع أكبر فى درجة الحرارة، وفقدت الإحساس بالتذوق والشم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*