دراما المواسم بقلم طالب البلوشي

 

طالب البلوشي

في الوقت الذي يتوقف وينزل عدد إنتاج الأعمال الدرامية في دول الخليج تبقى الكويت على بعض الإنتاج سواء في قنواتها أو قناة أبوظبي ودبي أو أم بي سي ويتنشط الإنتاج أكثر في مصر وسوريا وحركة إنتاج مؤسساتية غير طبيعية في الأردن ..
أثرت الأزمة المالية القائمة في العالم على إنتاج الأعمال الدرامية في أغلب الدول العربية ومنها دول الخليج لتنوقف في بعضها مثل مملكة البحرين وقطر وسلطنة عمان بينما تقل الأعمال في الإمارات وأقل في المملكة العربية السعودية وأفضل بالكويت .. أما سوريا ورغم الظروف السياسية لازال إنتاجها غزيرا ومصر لم تتوقف بحكم استراتيجية الإنتاج الكبيره والمعروفه في قطاع الإنتاج وشركات المنتجين وعدد القنوات الدرامية وحركة أخرى دؤوبه في الأردن في وجود إدارات جديده وسياسات أفضل لدعم الإنتاج الدرامي كذا لبنان التي بدأت بالتفكير جديا في آلية الإنتاج وجدوى الاقتصاد وتنظيم دور الإعلام والسياحه بعد الحكومه واستقرارها السياسي وفي العراق وفي وجود عدد من القنوات التي تبث من خارج الأرض إلا أنها حرصت على وجود عدد من الأعمال الدرامية لرمضان القادم .. وهذا يوضح أن الأزمة المالية ليست العائق الحقيقي في نزول مستوى عدد الإنتاج الدرامي وإنما سياسات الإنتاج وإدارات التسويف تختلف في آليات عملها في هذه الدول
لتبقى الكويت تحاول المحافظة على وجودها خليجيا على خارطة دراما رمضان ومصر وسوريا في صراع البقاء والافضلية كتاريخ والأردن وعودة إلى عائلة الإنتاج العربي ..
وكل عام ورمضان كريم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*