حرائق الغابات في كاليفورنيا تضر بصناعة السينما الشهيرة

أدت حرائق الغابات المستعرة في جنوب كاليفورنيا إلى إلحاق أضرار بصناعة السينما الشهيرة في المنطقة، مما أجبر منتجي الإعلانات التجارية والعروض التلفزيونية وحتى الأفلام الطلابية على التوقف أو البحث عن مواقع تصوير بديلة.

وأوقفت إدارة شرطة لوس أنجلوس الأربعاء السماح بالتصوير في المناطق القريبة من الحرائق بالإضافة إلى المناطق الأخرى التي تعتبر معرضة لمخاطر الحرائق بشكل كبير. وتوقف أيضا تقديم طلبات التصوير في غابة أنجلوس الوطنية الأسبوع الماضي.

وأقيمت استوديوهات الأفلام في كاليفورنيا وذلك إلى حد ما بسبب الطقس الرائع والمناظر المتنوعة من الجبال الوعرة إلى القصور الأنيقة.

واضطر أكثر من 200 ألف شخص لإخلاء منازلهم بسبب حرائق جنوب كاليفورنيا التي تسببت في وصول الدخان إلى أحياء على بعد أميال.

وقال فيل سوكولوسكي، المتحدث باسم “مؤسسة لوس أنجليس للأفلام”، والتي تنسق تصاريح الأفلام لمدينة لوس أنجلوس وحكومات أخرى في المنطقة إن الأحياء الجبلية التي تأثرت بالحرائق “مواقع مرغوبة للغاية” لتصوير الأفلام، لأنها غالبا ما يكون بها منازل كبيرة ذات هياكل معمارية مميزة.

وأضاف سوكولوسكي “يسارع الجميع عادة باستكمال الإنتاج قبل العطلات. وهذا قد يضع ضغطا إضافيا في الوقت للانتهاء من عملهم قبل موسم العطلات”.

وكان مسلسل الخيال العلمي “ويستوورلد”، الذي تنتجه شركة “تايم وارنر” من بين الأعمال التي توقف إنتاجها مؤقتا الثلاثاء، بسبب حرائق الغابات القريبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.