مخرجون وممثلون أتقنوا لعبة تبادل الأدوار أمام الكاميرات وخلفها

يعد الفيلم السينمائي حالة فنية تدعو إلى الكمال، فهو كائن جمالي من لحم ودم يقدم صورًا سينمائية وكادرات بصرية ساحرة تجذب المشاهد المتلقي ليذوب  وينصهر داخل أحداثه، فهو عملية فنية نسجت بإبداع بأيدي فريق عمل متكامل بداية من المخرج – وهو القائد للفريق-  ومن بعده فريق فني يبدع ويتألق ليخرج لنا بحالة وجدانية خاصة ومميزة تسحر القلوب والعقول معًا.

المخرج هو مايسترو العمل السينمائي فهو المحرك لتروس عملية صناعة الفيلم بشكل متناغم ومتناسب مع بعضه البعض، فهو يجمعها من شتاتها ويقدمها للمشاهد في قالب فني متسق يقدم حكاية لها رؤية وحبكة، ويصنع من الخيال شريطًا سينمائيًا مبهرًا.

بينما الممثل فهو من يعيش الحالة من خلال نص درامي أو تراجيدي أو كوميدي يعيشها بكل أحاسيسه ومكوناته، ويعبّر عنها متقمصًا جميع أساسياتها وتفاصيلها لتصل إلى المشاهد المتلقي ويتأثر بها، فالممثل ببساطة هو آلة التعبير عن قصة الفيلم، إذ يستخدم كل حواسه لخلق حالة من الإبداع والتوهج تصل بأحداث الفيلم لقلوب المشاهدين بشكل ساحر وعفوي.

ويعتبر التجانس والتناغم الفني بين المخرج والممثل هو أساس الفيلم السينمائي الناجح، ومن خلال هذا الانسجام الفني نجد أن هناك العديد من المخرجين الكبار شاركو بأفلام كممثلين وحققوا نجاحًا كبيرًا، والعكس أيضًا هناك العديد من الممثلين دخلوا إلى عالم الإخراج السينمائي وقدموا أفلامًا سينمائية رائعة استطاعت أن تحصد الإشادة والإعجاب من النقاد والجماهير ونالت العديد من الجوائز الهامة.

وفيما يلي أشهر  المخرجين الذين خاضوا تجربة التمثيل :

مارتن سكورسيزي: 

مخرج أمريكي من أصل إيطالي ولد في 17 نوفمبر 1942، ويعد من أشهر المخرجين في هوليوود، وبدأ العمل بالفن في عام 1969 بفيلمه الروائي الطويل المثير للجدل من ذا الذي يطرق بابي”.

ولم يكن سكورسيزي مخرجًا سينمائيًا فحسب إنما كان سيناريست ومنتجًا، معلقًا سينمائيًا ومونتيرًا، وبين الحين والآخر ممثلًا، أما في صباه فقد كان يحلم أن يصبح راهبًا.

شارك سكورسيزي” كممثل في عدة أعمال منها ” برنامج “Saturday Night Live” عام 1975 ، فيلم“Taxi Driver” عام 1976 ، فيلم “Guilty By Suspicion” عام 1991 ، فيلم “The Age Of Innocence”عام 1993 ، فيلم “The Making of Cape Fear” عام 2001 ، فيلم “The Wolf of Wall Street” عام 2013 ، فيلم “Life Itself” عام 2014 ، فيلم قصير “The Audition” عام 2015“.

وودي آلن   :

ممثل ومخرج وكاتب وموسيقي أمريكي، ولد في مدينة نيويورك في عام 1935، وعشق مدينته لدرجة صارت كل أفلامه تدور عنها قبل أن تدور فيها، وعمل في بداية حياته كـستاند آب كوميدي على المسرح، وهو ما فاده كثيرًا في حضوره ومسيرته بعد ذل ، ليقدم أول أفلامه – كاتبًا وبطلًا – عام 1965 وحمل اسم “What’s New Pussycat”.

شارك “وودي آلن” كممثل في عدة أعمال منها : فيلم “Casino Royal” عام 1967 ، فيلم “Take the Money and Run” عام 1969 ، فيلم “Bananas” عام 1971 ، فيلم “Love and Death” عام 1975  ، فيل “Annie Hall” عام 1977 ، فيلم “Zelig”  عام 1983  ، فيلم “Hannah and Her Sisters”عام 1986 ، فيلم “New York Stories” عام 1989 ، فيلم “Scenes from a Mall” عام 1991 ، فيلم“Husbands and Wives”عام 1995 ،  فيلم “Mighty Aphrodite” عام 1995 ، فيلم “Everyone Says I Love You” عام 1996 ، فيلم “The Curse of the Jade Scorpion” عام 2001 ، فيلم “Hollywood Ending” عام 2002 ، فيلم “Anything Else” عام2003  ، فيلم “Scoop” عام 2006 ، فيلم “To Rome with Love” عام 2012 ، فيلم “Ain’t Misbehavin” عام 2013 ،  فيلم “Marvin Hamlisch: The Way He Was” عام 2013 ، فيلم “David Blaine: Real or Magic” عام 2013 ، فيلم “Fading Gigolo” عام 2013 ، فيلم “Always at The Carlyle” عام 2018.

أهم وأشهر الممثلين الذين خاضوا تجربة الإخراج :

ميل جيبسون :

ممثل أمريكي، له عشرة أشقاء، دخل كلية التمثيل في أستراليا وتخرج منها، ومباشرة دخل مجال التمثيل في التلفزيون المحلي الأسترالي وقام بتمثيل بعض الأدوار في بعض المسلسلات التلفزيونية هناك، بدايته السنيمائية كانت عام 1979 مع فيلم صغير وهو “Mad Max” الذي حقق نجاحًا كبيرًا، لينطلق بعدها في هوليوود.شارك “ميل جيبسون” كمخرج في عدة أعمال منها  :  فيلم “Braveheart” عام 1995 ، فيلم “The Passion of the Christ” عام 2004 ، فيلم “Apocalypto” عام 2006 ، فيلم “Hacksaw Ridge” عام 2016.

جورج كلوني :

هو ابن للصحفي نيك كلوني وابن عارضة الأزياء السابقة نينا كلوني، كان أول ظهور له على شاشة التلفزيون وهو في الخامسة من عمره، وذلك في البرنامج الذي كان يقدمه والده وبعدها لم يظهر مرة أخرى إلا عندما أصبح في 20 من عمره، لعب البيسبول ثم انتقل إلى التمثيل.

وقام كلوني بتمثيل العديد من الأفلام وسطع نجمه في سماء هوليوود، وشارك كمخرج في عدة أعمال منها : فيلم “Confessions of a Dangerous Mind” عام 2003 ، فيلم “Unscripted” عام 2005 ، فيلم “Good Night ،and Good Luck”  عام 2005 ، فيلم “Leatherheads” عام 2008 ، فيلم“The Ides of March” عام 2011 ، فيلم “The Monuments Men” عام 2013 ، فيلم “Suburbicon”عام 2017 .

وفي مصر، أشهر وأهم المخرجين الذين خاضوا تجربة التمثيل :

محمود ذو الفقار :

ممثل ومنتج ومخرج مصري، ولد بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، حصل على التوجيهية سنة 1930، ثم دبلوم العمارة سنة 1935، والتحق بوظيفة مهندس في قسم التصميمات بوزارة الأشغال، وبعد فترة قدم استقالته لوزارة الأشغال والتحق بوزارة الأوقاف، وفي الأخيرة تعرف على المخرج حسين فوزي الذي رشحه لدور البطولة أمام عزيزة أمير في فيلم “بياعة التفاح” عام 1937، ليبدأ بذلك مشوارًا طويلًا في تمثيل وإنتاج وتأليف أكثر من مئة عمل فني.

شارك محمود ذو الفقار كممثل في عدة أعمال منها:  “بائعة التفاح” عام 1939، “العودة إلى الريف” عام 1939، “الورشة” عام 1940، مصنع الزوجات” عام 1941، “ليلة الفرح” عام 1942، “ابن البلد” عام 1942، “وادي النجوم” عام 1943، “حبابة” عام 1944، ابنتي” عام 1944، “الفلوس” عام 1945، “الآنسة بوسة” عام 1945، “هدية” عام 1947، “فتاة من فلسطين ” عام 1948، “فوق السحاب” عام 1948، “نادية” عام 1949، “اليل لنا” عام 1949، “قمر 14” عام 1950، “أخلاق للبيع” 1950، “أفراح” عام 1950، “خدعني أبي” عام 1951، “الشك القاتل” عام 1953، “غلطة العمر” عام 1953، “عصافير الجنة” عام 1955، “هارب من الحب” عام 1956، “بنت 17” عام 1958، “الست الناظرة” عام 1969.

يوسف شاهين :

مخرج مصري له شهرة عالمية واسعة، ولد في مدينة الإسكندرية في أسرة متوسطة وكان بيت أسرته يتحدث أربع لغات، وحاز على تعليم جيد بفضل أسرته التي حرصت على ذلك، وبدأ دراسته في كلية “سان مارك” الفرنسية بالإسكندرية ومنها إلى “كلية فيكتوريا” الإنجليزية في مرحلته الثانوية.

وفي عام 1946 وبعد أن أقنع عائلته سافر إلى الولايات المتحدة، حيث درس الفنون التمثيلية بكلية “مسرح باسادينا” بكاليفورنيا. وبعد عودته لمصر قرر أن يتحول للإخراج، وساعده المصور “ألفايس أورفانيلّي” في البدء بالعمل في السينما وأخرج أول فيلم له “بابا أمين” عام 1950 في سن 23.

شارك يوسف شاهين كممثل في عدة أعمال منها: فيلم “نساء بلا رجال” عام 1953، “باب الحديد” عام 1958، إسماعيل يس في الطيران” عام 1959، “فجر يوم جديد” عام 1965،  حدوتة مصرية” عام 1982،  “اليوم السادس”عام 1986،  “اسكندرية كمان وكمان” عام 1990، “القاهرة منورة بأهلها” عام 1991، كونشرتو في درب سعادة” عام 1998، “ويجا” عام 2005 .

أشهر وأهم الممثلين الذين خاضوا تجربة الإخراج:

نور الشريف:

ممثل مصري، ولد في الخليفة بالقاهرة، وتوفي والده وكان عمره وقتها سنة واحدة. بدأ التمثيل في المدرسة، وبعد أن حصل على الثانوية العامة التحق بكلية التجارة، ثم تركها والتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وحصل على دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1967 بتقدير امتياز وكان ترتيبه الأول.

وتعرف في أثناء دراسته بالمعهد على الفنان سعد أردش، الذي رشحه للعمل معه في دور صغير في مسرحية “الشوارع الخلفية”، ثم اختاره المخرج كمال عيد ليمثل في مسرحية “روميو وجولييت”، وأثناء البروفات تعرف على الفنان عادل إمام الذي رشحه للمخرج حسن الإمام ليقدمه في فيلم “قصر الشوق”.

شارك نور الشريف كمخرج في عدة أعمال منها : مسرحية “محاكمة الكاهن” عام 1994، فيلم “العاشقان” عام 2001، مسرحية الأميرة والصعلوك” عام 2005.

حسن يوسف : 

فنان مصري ولد في حي السيدة زينب بالقاهرة عام 1934، تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية، كما درس بكلية تجارة عام 1955، وبعدها عمل مشرفًا فنيًا في المسرح المدرسي لمنطقة بنها التعليمية، وفي المسرح القومي اكتشفه الفنان حسين رياض وقدمه كوجه جديد بفيلم “أنا حرة” بطولة لبنى عبدالعزيز عام 1959 ولعب دور ابن عمتها. قدم بعدها عدة أعمال سطع بها نجمه في دنيا الفن، وكانت مرحلة الستينيات هي مرحلة توهجه الفني شاركت نجمات السينما البطولة وأهمهم سعاد حسني.

شارك “حسن يوسف” كمخرج في عدة أعمال منها :  فيلم “ولد وبنت والشيطان” عام 1971، “الجبان والحب”عام 1975، “كفانى يا قلب” عام 1977، “القطط السمان” عام 1978،  “ليلة لا تنسى” عام 1978، “الطيور المهاجرة” عام 1979، “دموع بلا خطايا” عام 1980، “2 على الطريق” عام 1984، عصفور له أنياب” عام 1987 .

أهم المخرجين الذين خاضوا تجربة التمثيل في سوريا :

عبداللطيف عبدالحميد 

مخرج سوري مواليد 5 يناير عام 1954، هو المبدع السينمائي السوري، والعلامة الفارقة في تاريخ السينما السورية، ويعدّ من أهم المخرجين في ميدان الفن السابع في الوطن العربي كله. عمل ممثلًا وموسيقيًا ومخرجًا ومغنيًا في المسرح الطلابي ومسرح المركز الثقافي، ودرس الأدب العربي بجامعة تشرين قبل أن يوفد إلى موسكو . وفي عام 1981 تخرّج من المعهد العالي للسينما في موسكو، وفي معهد السينما أنجز 3 أعمال “تصبحون على خير، درس قديم، رأسًا على عقب”.

شارك عبداللطيف عبدالحميد كممثل في عدة أعمال منها: فيلم “مرة أخرى” عام 2009، “بانتظار الخريف” عام 2015، مارود” عام 2016، “رجل وثلاثة أيام” عام 2017، “طريق النحل” عام 2017، “أمينة” عام 2018.

جود سعيد:  

مخرج ومؤلف سوري يحمل شهادة الماجستير في الإخراج السينمائي من جامعة لويس لوميير في ليون بفرنسا، وكان أول أفلامه فيلمًا قصيرًا بعنوان “مونولوج” من إنتاج المؤسسة العامة للسينما وذلك بعام 2007، أنجز بعده مع المؤسسة ذاتها فيلمًا روائيًا قصيرًا بعنوان “وداعًا” وذلك بعام 2008.

يعتبر جود سعيد من أهم المخرجين بتاريخ السينما السورية في الوقت الحالي، ويملك برصيده العديد من الأفلام المهمة والناجحة والتي رصدت بشكل واقعي وإنساني الأزمة التي تشهدها سوريا حاليًا.

شارك جود سعيد كممثل في عدة أعمال منها: فيلم “أنا وأنت وأمي وأبي” عام 2015، “أمينة” عام 2018.

أشهر وأهم الممثلين الذين خاضو تجربة الإخراج :

أيمن زيدان :

ممثل سوري ولد في مدينة صغيرة تسمى الرحيبة وفي مرحلة الصبا وبعد انتقاله مع أسرته إلى دمشق التحق بكلية الحقوق وظل بها لمدة عام دراسى واحد، إلا إنها لم تجد صدى قبول في نفسه فالتحق ‏في العام التالي بكلية التجارة وامضى بها عام، إلا أنه حدث الشيء الذي غير مسار حياته وهو افتتاح معهد ‏للفنون المسرحية في سوريا فقرر الانضمام إليه فورًا، وكان يبلغ من العمر آنذاك 22 عامًا، وقد تتلمذ على يد مبدعين في عالم الفن مثل الفنان أسعد فضة والراحل فواز الساجر، وتخرج عام 1981.‏

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*